معلقون سخروا من تصرف النائبة الجمهورية ودعوها للاهتمام بالأمور التي انتخبت لأجلها  (mainstreetdaily)

قامت النائبة الأمريكية عن الحزب الجمهوري في الكونغرس الأمريكي كات كاماك برفع علم إسرائيل أمام مكتبها بهدف مضايقة جارتها في مبنى الكونغرس البرلمانية رشيدة طليب ذات الأصل الفلسطيني.

وكتبت النائبة الجمهورية كاماك في تغريدة على تويتر إن رشيدة طليب لديها رأي قوى حول إسرائيل لا تتفق معه، لذلك قامت بوضع العلم الإسرائيلي أمام مكتبها إلى جانب العلم الأمريكي.

وأضافت كاماك أنها فعلت ذلك لكي تشاهد طليب العلم الإسرائيلي في كل مرة تحضر فيها إلى مكتبها.

ووصف متحدث باسم طليب ما قامت به كاماك بالعمل العدائي، وقال إنه تم انتخاب أعضاء الكونغرس للتعامل مع القضايا الملحة التي تؤثر على ناخبيهم، وليس الأعمال الدعائية المثيرة.

وسخر معلقون على تويتر من تصرف النائبة الجمهورية، حيث كتبت كاش غرين "ربما تقضين بعضاً من ذلك الوقت الذي تلتزمين فيه عادة بإيماءات رمزية لا قيمة لها، وغير وطنية على الإطلاق، تهدف إلى إزعاج زملائك، والتفكير في ما يمكنك القيام به من أجل شعب هذا البلد".


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً