أفاد الجيش العراقي بتعرض قاعدة جوية تستضيف جنوداً أمريكيين إلى قصف بـ5 صواريخ كاتيوشا من قِبل مجهولين، في الوقت الذي كشف فيه المتحدث باسم عادل عبد المهدي عن توصل لجنة التحقيق العراقية في مقتل قاسم سليماني إلى نتائج مهمة.

هجوم صاروخي يستهدف قاعدة تستضيف أمريكيين شمالي بغداد
هجوم صاروخي يستهدف قاعدة تستضيف أمريكيين شمالي بغداد (AA)

أفاد الجيش العراقي ومصدر أمني بتعرض قاعدة جوية تستضيف جنوداً أمريكيين إلى قصف بـ5 صواريخ كاتيوشا الثلاثاء، من قِبل مجهولين يشتبه في أنهم مسلحو فصائل شيعية مقربة من إيران من دون وقوع خسائر بشرية.

وقالت خلية الإعلام الأمني في الجيش العراقي في بيان مقتضب اطلعت عليه الأناضول، إنه جرى استهداف قاعدة التاجي بصواريخ كاتيوشا من دون وقوع خسائر بشرية. ولم يذكر بيان الجيش مزيداً من التفاصيل.

وقال ضابط في الجيش العراقي برتبة نقيب للأناضول، إن القاعدة الواقعة على بعد 85 كلم شمالي بغداد تعرضت إلى هجوم بـ5 صواريخ كاتيوشا. مبيناً أن الصواريخ سقطت في محيط القاعدة.

وأشار إلى أن القاعدة تضم قوات مشتركة من العراقيين والأمريكيين وقوات أجنبية أخرى من دول التحالف الدولي المناهض لتنظيم "داعش" الإرهابي.

نتائج التحقيق في اغتيال سليماني

وكشف اللواء الركن عبد الكريم خلف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة (رئيس حكومة تصريف الأعمال) عادل عبد المهدي الثلاثاء، عن توصل لجنة التحقيق العراقية في مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس إلى نتائج "مهمة".

وقال خلف في تصريحات لوكالة الأنباء الحكومية، إن لجنة التحقيق في مقتل سليماني والمهندس توصلت إلى "استنتاجات مهمة وستفتح منفذاً من منافذ التحقيقات المعمقة للجهات الأخرى".

وأضاف أنه "جرى تكليف جهاز المخابرات والاستخبارات الداخلية (بمتابعة التحقيق)"، لافتاً إلى أن "التحقيق ربما سيتخطى الحدود"، في إشارة إلى سوريا التي قدم منها سليماني قبيل اغتياله.

وأشار خلف إلى أن اللجنة يترأسها وزير الداخلية ياسين الياسري، وتضم ممثلين عن جميع الأجهزة الأمنية وسلطة الطيران المدني والمراقبين الجويين.

وأوضح أن اللجنة ستسلَّم تقريرها النهائي إلى عبد المهدي فور الانتهاء منه.

واغتالت واشنطن قائد سليماني والمهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

وردت إيران الأربعاء، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنوداً أمريكيين في شمالي وغربي العراق.

وتتعرض قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنوداً أمريكيين فضلاً عن السفارة الأمريكية ببغداد إلى هجمات صاروخية متكررة على مدى الأسابيع الأخيرة، قُتل في أحدها متعاقد مدني أمريكي قرب كركوك شمالي العراق.

المصدر: TRT عربي - وكالات