عشية انطلاق الجلسة الرئيسية لمؤتمر وارسو المخصص حول إيران والشرق الأوسط، التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزير الخارجية العُماني في العاصمة البولندية.

صورة اللقاء نشرتها صفحة رئاسة الوزراء الإسرائيلية باللغة العربية على موقع فيسبوك
صورة اللقاء نشرتها صفحة رئاسة الوزراء الإسرائيلية باللغة العربية على موقع فيسبوك ()

عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، في العاصمة البولندية وارسو، اجتماعاً مع وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي.

وقال نتنياهو في مستهل اللقاء "يسرني التقاؤكم مرة أخرى، القرار الشجاع الذي اتخذه السلطان قابوس بدعوتي لزيارة سلطنة عمان يحدث تغييراً في العالم". وأضاف أنّ ذلك القرار "يمهد الطريق أمام أطراف كثيرة أخرى للقيام بما تفضلتم به، أي الامتناع عن التمسك بالماضي والمضي قدماً نحو المستقبل".

وتوجّه نتنياهو إلى الوزير العُماني بالقول إنّ "أطرافاً كثيرة تحذو حذوكم، بما فيها أطراف هنا في المؤتمر، أشكركم على هذه السياسة الإيجابية التي تتجه نحو المستقبل والتي قد تؤدي إلى تحقيق السلام والاستقرار لصالح الجميع".

ووفق البيان الصادر عن رئاسة الوزراء الإسرائيلية، قال وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي، إنّ "هذه رؤية جديدة وهامة حول المستقبل، لقد عانت الشعوب في الشرق الأوسط كثيراً لأنهم بقوا في الماضي، هذا هو عهد جديد يخدم المستقبل ويخدم تحقيق الازدهار لصالح جميع الشعوب".

وكان بنيامين نتنياهو زار سلطنة عُمان نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول 2018، حيث التقى السلطان قابوس.

ووصل نتنياهو إلى وارسو مساء الثلاثاء، للمشاركة في أعمال مؤتمر دولي حول الشرق الأوسط بمشاركة دول عربية وغربية.وقبيل توجهه إلى العاصمة البولندية قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إنّ مؤتمر وارسو "هام جداً بحيث يتمحور حول القضية الإيرانية، وهو يجمع بين إسرائيل والولايات المتحدة وبعض الدول في المنطقة والدول خارج هذه المنطقة".

المصدر: TRT عربي - وكالات