قال مستشار الأمن القومي الأميركي إن بلاده ستفرض مزيدا من العقوبات على إيران. وأشار جون بولتون إلى تأثير العقوبات على الاقتصاد الإيراني. وأكد أنه ستكون هناك عقوبات ستذهب أبعد من هذا الحد.

مستشار الرئيس الأميركي جون بولتون
مستشار الرئيس الأميركي جون بولتون (AP)

توعد مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، يوم الإثنين، بفرض بلاده مزيداً من العقوبات على إيران، بعد دخول حزمة العقوبات الأميركية الثانية عليها حيز التنفيذ.

وقال بولتون في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز"، إن العقوبات التي فرضت على طهران لديها تأثير "هائل" على الاقتصاد الإيراني.

وأضاف: "رأينا مسبقاً النتائج في إيران.. عملتهم انهارت بنسبة 70% منذ فرض العقوبات، التضخم زاد أربعة أضعاف، البلد الآن في حالة ركود".

واعتبر بولتون أن العقوبات على إيران "ستقلص قدرتها على مواصلة برنامجها النووي، وعلى تمويل الإرهاب، والانخراط في أنشطة عسكرية حول الشرق الأوسط، وأعتقد أننا نرى ذلك بالفعل".

وبدأت الولايات المتحدة، الإثنين، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري.

إلا أنها استثنت بشكل مؤقت 8 دول، من العقوبات على الصادرات النفطية الإيرانية. وقال بولتون "الهدف هو تخفيض صادرات النفط الإيرانية حتى الصفر. ونحن نعمل مع الدول الأخرى على توفير إمدادات بديلة للدول التي تشتري (النفط)".

وتابع بولتون: "لنكن واضحين. ستكون هناك عقوبات ستذهب أبعد من هذا الحد. لن نكتفي ببساطة بمستوى العقوبات التي كانت موجودة في عهد أوباما في 2015".

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن بلاده -في حزمة العقوبات الثانية- ستعيد فرض جميع العقوبات التي رُفعت عن إيران بموجب الاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس دونالد ترمب في مايو/ أيار الماضي.

المصدر: TRT عربي - وكالات