قدّمَت وزارة العدل الأمريكية الخميس طلباً لتمديد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس-1" في جبل طارق قبل ساعات من استعداد حكومة جبل طارق للإفراج عنها، مما أرجأ اتخاذ القرار حولها إلى وقت لاحق الخميس.

وزارة العدل الأمريكية تقدّم طلباً بتمديد احتجاز الناقلة الإيرانية
وزارة العدل الأمريكية تقدّم طلباً بتمديد احتجاز الناقلة الإيرانية "غريس-1" في جبل طارق (Reuters)

تَلقَّت سلطات إقليم جبل طارق التابع لبريطانيا، الخميس، طلباً من وزارة العدل الأمريكية بتمديد احتجاز الناقلة الإيرانية "غريس-1"، قبل ساعات من استعداد حكومة الإقليم للإفراج عنها، حسب إعلام محلي.

جاء ذلك وفق ما نقلته صحيفة "جبل طارق كرونيكل" عن جوزيف تراي، محامي النائب العامّ ميشيل لاماس، خلال جلسة استماع بالمحكمة العليا في الإقليم.

وأوضح المصدر أن وزارة العدل الأمريكية تقدمت بطلب تمديد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس-1" في جبل طارق قبل ساعات من استعداد حكومة جبل طارق للإفراج عنها.

من جانبه قال رئيس المحكمة العليا في جبل طارق إن "الطلب الأمريكي أرجأ اتخاذنا قرار الإفراج عن الناقلة الإيرانية حتى وقت لاحق اليوم".

وأشار رئيس المحكمة العليا إلى أن التحرك الأمريكي منع ناقلة النفط الإيرانية المحتجَزة من الإبحار في المتوسط كما كان مقرَّراً.

وكانت المحكمة العليا في جبل طارق مدَّدَت حتى الآن احتجاز السفينة إلى 19 أغسطس/آب الحالي.

وفي 4 يوليو أعلنت حكومة إقليم جبل طارق التابع للتاج البريطاني، وقف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها.

وأوضحت أن سبب الوقف هو "انتهاك" الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

المصدر: TRT عربي - وكالات