واشنطن تنفي اتخاذ قرار بسحب قواتها من أفغانستان بحلول مايو/أيار (Getty Images)

نفت الولايات المتحدة، الأحد، اتخاذ أي قرار بشأن وضع قواتها في أفغانستان قبل الموعد النهائي الذي تم التفاوض عليه للانسحاب في الأول من مايو/أيار المقبل.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية، شريطة عدم الكشف عن هويتها كونها غير مخولة لمناقشة الأمر علناً: إن "كل الخيارات لا تزال مطروحة على الطاولة".

وأضافت المسؤولة الأمريكية: أن "رحلة خليل زاد الأخيرة إلى العاصمة القطرية الدوحة تمثل استمراراً للدبلوماسية الأمريكية في المنطقة".

وقال بلينكن في رسالته المسربة: إننا "ندرس سحب قواتنا الكامل من أفغانستان بحلول الأول من مايو/أيار، وننظر أيضاً في خيارات أخرى"، مضيفاً أن بلاده لم تستبعد أي خيار في ما يتعلق بأفغانستان.

والأسبوع الماضي، استأنفت حركة "طالبان" المفاوضات بشأن الخطة مع المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد في العاصمة القطرية الدوحة.

وبوساطة قطرية انطلقت في 12 سبتمبر/أيلول الماضي مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان" بدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء 42 عاماً من النزاع المسلح.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن و"طالبان"، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي أواخر فبراير/شباط 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً