وصل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لمناقشة علاقاتها مع إسرائيل وقضايا أخرى. ووصل الوزير إلى مطار الخرطوم الدولي قادماً من تل أبيب في أول رحلة جوية مباشرة بين البلدين.

بومبيو عبّر عن فرحه بالطيران المباشر من تل أبيب إلى الخرطوم
بومبيو عبّر عن فرحه بالطيران المباشر من تل أبيب إلى الخرطوم (وكال السودان للأنباء)

وصل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لمناقشة علاقاتها مع إسرائيل وقضايا أخرى.

ووصل بومبيو إلى مطار الخرطوم الدولي قادماً من تل أبيب في أول رحلة جوية مباشرة بين البلدين.

وتعتبر هذه أول زيارة لوزير خارجية أمريكي إلى السودان منذ عام 2004.

ولا يقيم السودان علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، ولكن بومبيو يأمل في أن تُسفر زيارته عن تحقيق اتفاق "تطبيع" بين البلدين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس، في بيان: "سيجتمع بومبيو في السودان برئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ورئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان".

وأضافت أورتاغوس أن وزير خارجية بلادها سيناقش مع المسؤولين السودانيين الدعم الأمريكي المتواصل لحكومة انتقالية ذات قيادة مدنية، ودعم تعزيز العلاقة بين السودان وإسرائيل.

وكان بومبيو قد التقى الاثنين، مسؤولين إسرائيليين في إطار جولته بالشرق الأوسط التي ستشمل إضافة إلى السودان، كلاً من البحرين والإمارات العربية المتحدة.

وتأتي جولة بومبيو بعد أيام من تصريحات الناطق باسم الخارجية السودانية، حيدر بدوي، التي قال فيها إن بلاده تتطلع إلى تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وهي تصريحات تبرأت منها الخارجية السودانية لاحقاً، وأقالته من منصبه.

وسبق لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن التقى رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، في فبراير/شباط الماضي، خلال زيارة إلى أوغندا.

ويأتي تصاعد هذه الخلافات بالسودان حول العلاقة مع إسرائيل، عقب أيام من إعلان الإمارات إقامة علاقات رسمية مع إسرائيل، عدته القيادة الفلسطينية عبر بيان "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

المصدر: TRT عربي - وكالات