أكّد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في مقابلة أجرتها معه رويترز على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين التي ترأسها السعودية، أن بلاده "لديها علاقات طيبة ورائعة مع تركيا، ولا توجد بيانات تشير إلى وجود مقاطعة غير رسمية للمنتجات التركية".

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان يؤكد وجود علاقات طيبة ورائعة بين الرياض وأنقرة
وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان يؤكد وجود علاقات طيبة ورائعة بين الرياض وأنقرة (AA)

قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في مقابلة لوكالة رويترز على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين التي انطلقت السبت، وترأسها السعودية، إن بلاده "لديها علاقات طيبة ورائعة" مع تركيا، مضيفاً في مقابلة أجرتها معه رويترز، أنه "لا توجد بيانات تشير إلى وجود مقاطعة غير رسمية للمنتجات التركية".

وأضاف بن فرحان أن السعودية إلى جانب الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين، تواصل البحث عن سبيل لإنهاء الخلاف مع قطر على الرغم من أنها ما زالت تريد "علاج مخاوف أمنية مشروعة".

والجمعة، أجرى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز اتصالاً هاتفياً بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تناولا خلاله تنسيق الجهود ضمن أعمال قمة العشرين التي تستضيفها المملكة افتراضياً، كما بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية الرسمية.

في حين أفاد بيان أصدرته دائرة الاتصال في الرئاسة التركية بأن الرئيس أردوغان والملك سلمان اتفقا خلال الاتصال، على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة لتطوير العلاقات الثنائية وحل المشكلات القائمة.

وكان الملك السعودي قد أمر قبل أسبوعين بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة إلى تركيا للمتضررين من الزلزال الذي ضرب ولاية إزمير غربي تركيا نهاية الشهر الماضي.

وتستضيف السعودية "افتراضياً" قمة مجموعة العشرين يومي 21 و22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. وتسلّمت المملكة رئاسة المجموعة في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 لمدة عام، بعد انتهاء القمة التي عقدت في اليابان.

على صعيدٍ آخر، قال الوزير السعودي خلال المقابلة نفسها: إن "الرياض تؤيد التطبيع الكامل مع إسرائيل لكن ينبغي أولاً إقرار اتفاق سلام دائم وكامل يضمن للفلسطينيين دولتهم بكرامة".

المصدر: TRT عربي - وكالات