قال وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا، إن المحاولة الانقلابية التي دعمتها الولايات المتحدة ودول غربية أخرى في فنزويلا فشلت، داعياً المعارضة الفنزويلية إلى الحوار من أجل الخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد.

وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا يقول إن المحاولة الانقلابية التي دعمتها واشنطن في بلاده فشلت
وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا يقول إن المحاولة الانقلابية التي دعمتها واشنطن في بلاده فشلت (AA)

قال وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا، إن المحاولة الانقلابية التي أرادت الولايات المتحدة تنفيذها في بلاده فشلت، مضيفاً أن الوقت قد حان لتتحلى المعارضة بالنضج وتجنح للحوار.

جاء ذلك في حوار أجرته معه وكالة الأناضول حول آخر المستجدات في فنزويلا، إذ يستمر الاحتقان السياسي الذي بدأ على خلفية إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو نفسه "رئيساً مؤقتاً" للبلاد، واعتراف الولايات المتحدة ودول في أوروبا وأمريكا اللاتينية به، بينما أيدت دول مثل تركيا وروسيا والصين شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

وتطرق الوزير إلى الأنشطة الإنسانية للصليب الأحمر والوجود الروسي في بلاده والعلاقات مع تركيا ومواقف بعض دول الاتحاد الأوروبي، وتهديدات الولايات المتحدة بالتدخل العسكري، وسجالات "الأزمة الإنسانية".

وقال أرياسا إن من يعتقدون أن البلاد ستشهد انقلاباً عسكرياً قد أخطؤوا، وأوضح أن "المحاولة الانقلابية ومسرحية المساعدات الإنسانية على الحدود انهارت، وينبغي أن يبدأ الحوار الآن".

وأضاف "أعتقد أنه حان الوقت لنرى مؤشرات على النضج في أوساط المعارضة، فنحن ندرك وجود طرف خيّر في المعارضة الفنزويلية لا يشاطر الولايات المتحدة استراتيجيتها، لكنهم منضوون في تحالف مصلحي".

وردّاً على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة قد تخلت عن الخيار العسكري في ظل عدم حديث المعارضة عن ذلك في الآونة الأخيرة، رأى الوزير أن واشنطن لا تزال تضع هذا الخيار على الطاولة.

وأضاف "المشرفون على تنفيذ المحاولة الانقلابية التي مازالت أصداؤها سارية في فنزويلا، يُستقبلون في البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية والبنتاغون".

ولفت إلى أن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس قال في مجلس الأمن إن جميع الخيارات مطروحة في الشأن الفنزويلي.

المصدر: TRT عربي - وكالات