قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، إن أرمينيا ستدفع ثمن اعتداءاتها على أراضي أذربيجان، موضحاً أن الرئيس رجب طيب أردوغان اتصل بنظيره الأذري إلهام علييف عقب الهجمات الأرمينية، وأن أنقرة تتابع عن كثب المستجدات بين البلدين.

قال وزير الدفاع التركي إن أرمينيا ستدفع ثمن اعتداءاتها على أذربيجان
قال وزير الدفاع التركي إن أرمينيا ستدفع ثمن اعتداءاتها على أذربيجان (AA)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، إن أرمينيا ستدفع ثمن اعتداءاتها على أراضي أذربيجان، و "ستغرق في مكائدها".

جاء ذلك في كلمة خلال استقباله قائد القوات الجوية الأذري رامز طاهروف في مقر وزارة الدفاع التركية بالعاصمة أنقرة.

وأدان أقار بشدة الهجمات التي نفذتها أرمينيا الأحد الفائت على منطقة توفوز الأذرية، والتي أسفرت عن استشهاد 4 من جنود جيش أذربيجان.

وأوضح أن الرئيس رجب طيب أردوغان اتصل بنظيره الأذري إلهام علييف عقب الهجمات الأرمينية، وأن أنقرة تتابع عن كثب المستجدات الحاصلة على الحدود بين البلدين.

وأكد أن "تركيا تتقاسم آلام أذربيجان، وتترحم على أرواح شهداء جيشها الذين سقطوا في الاعتداءات الأرمينية الأخيرة".

وشدد على أن أنقرة لا تقبل استمرار احتلال إقليم قرة باغ من قِبل أرمينيا، مبيناً أن "هذا الاحتلال لا يستند إلى أي مشروعية أو قوانين دولية".

والأحد، أعلنت وزارة دفاع أذربيجان، تسجيل اعتداء للجيش الأرميني بالمدفعية، استهدف قواتها في منطقة توفوز الحدودية.

وأكدت أنها ردت بالمثل على النيران الأرمينية، وأوقعت خسائر في صفوفها وأجبرتها على التراجع.

وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد 4 جنود أذريين، بينهم ضابط، وأصيب 4 آخرون بجروح.

كما أدت الاشتباكات في الأيام التالية إلى سقوط 7 شهداء بين صفوف الجيش الأذربيجاني، بينهم ضابط برتبة لواء.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20% من الأراضي الأذرية، التي تضم إقليم "قره باغ" (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام"، و"فضولي".

المصدر: TRT عربي - وكالات