تركيا تتولى تشغيل مطار "حامد كرزاي" في كابل منذ 6 سنوات، في إطار بعثة حلف شمال الأطلسي "ناتو" (Ahmad Masood/Reuters)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، الخميس، إن أنقرة وواشنطن لم تصلا إلى اتفاق بعد، بخصوص تشغيل مطار "حامد كرزاي" الدولي في العاصمة الأفغانية كابُل.

جاء ذلك في تصريحات بالعاصمة أنقرة، تطرق فيها إلى التطورات الأخيرة في أفغانستان، وزيارة وفد الولايات المتحدة إلى تركيا لبحث مسألة تشغيل مطار كابُل، عقب انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

وأكد أقار أن أفغانستان هي "قلب آسيا"، وتتمتع بأهمية حساسة، مشيراً إلى العلاقات التاريخية والثقافية العميقة بين أنقرة وكابُل.

ولفت إلى استمرار مساهمة تركيا في إطار قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان، اعتباراً من عام 2002، وضمن صفوف بعثة الدعم الحازم لحلف الناتو بدءاً من 2015.

وأضاف أن تركيا ستواصل تحمل مسؤولية تشغيل مطار "حامد كرزاي" التي تؤديها منذ 6 سنوات، في حال استيفاء الشروط اللازمة.

وتابع أقار: "المناقشات في هذه المسألة ما زالت مستمرة، وفي هذا الإطار، جاء الوفد الفني الأمريكي إلى وزارتنا اليوم، وبدأت مباحثاتنا في هذا الشأن، ولم نتخذ أي قرار بعد حول ذلك".

وأردف: "بصرف النظر عن عناصرنا الحاليين في أفغانستان، لم نقم بإرسال المزيد منهم مؤخراً، ونسعى لتحقيق نتائج إيجابية لمصلحة البلدين، وهدفنا مواصلة المساهمة في أمن وسلام ورفاهية أشقائنا الأفغانيين".

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تتولى تشغيل مطار "حامد كرزاي" في كابُل منذ 6 سنوات، في إطار بعثة حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وكان الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والأمريكي جو بايدن، تطرقّا إلى ملف تأمين مطار كابُل خلال لقائهما على هامش قمة الناتو الأخيرة في بروكسل.

وسبق أن أكد أردوغان، في مؤتمر صحفي بمقر الناتو، أنه نقل إلى نظرائه عزم تركيا بخصوص إمكانية البقاء في المطار.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً