قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، إن بلاده تقف مع الشعب الليبي وفق ما ينصّ عليه القانون الدولي والعدل، ولن تتراجع عن هذا الموقف. جاء ذلك في كلمة له السبت، خلال زيارته جنود بلاده في طرابلس، على هامش زيارة رسمية يجريها إلى ليبيا.

وزير الدفاع التركي: ماضون في دعم ليبيا وفق القانون الدولي
وزير الدفاع التركي: ماضون في دعم ليبيا وفق القانون الدولي (AA)

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، مضيّ بلاده في الوقوف إلى جانب ليبيا وفق ما يقتضيه القانون الدولي والعدل.

جاء ذلك في كلمة له السبت، خلال زيارته جنود بلاده في طرابلس، على هامش زيارة رسمية يجريها إلى ليبيا.

وقال أقار: "نقف مع إخواننا الليبيين وفق ما ينص عليه القانون الدولي والعدل، ولن نتراجع عن هذا الموقف".

وحول المقابر الجماعية التي عثر عليها الجيش الليبي مؤخراً جنوبي طرابلس، ومدينة ترهونة ومحيطها، أوضح أقار أنها تعد "جرائم ضد الإنسانية".

وأعرب وزير الدفاع عن افتخاره بجنود بلاده في ليببا جراء "أدائهم مهامهم بشكل مشرف".

وتوجه أقار برفقة غولر، بعدها لزيارة مستشفى معيتيقة العسكري، حيث اطلع على الأوضاع هناك من المسؤولين ومن الكادر الطبي التركي العامل في المستشفى .

ومن مستشفى معيتيقة حلقت مروحية بوزير الدفاع ورئيس الأركان، إلى سفينة TCG Giresun الحربية في مياه المتوسط، حيث مركز العمليات الحربية.

وحول ادعاءات تحرش سفينة تركية بسفينة فرنسية قبالة شواطئ ليبيا في المتوسط، جدد أقار تأكيده على أنّ بلاده قدمت للشركاء في حلف شمال الأطلسي جميع الوثائق والصور التي تفند ادعاءات باريس التي لم تقدم أي دليل على مزاعمها.

وقال الوزير التركي : إنها "مكيدة يراد منها تحقيق غايات سياسية لا عسكرية، وعلى فرنسا الاعتذار إلى تركيا".

ووصل وزير الدفاع التركي خلوصي أقار يرافقه رئيس الأركان يشار غولر الجمعة، إلى العاصمة الليبية طرابلس في زيارة رسمية، للاطلاع من كثب على سير الأنشطة الجارية في إطار مذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين للتعاون الأمني والعسكري.

المصدر: TRT عربي - وكالات