طالب وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، البلدان الثمانية الشركاء مع بلاده في برنامج تصنيع مقاتلات F-35، بالتزام مسؤولياتهم تجاه تركيا. وبخصوص لقائه مع وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة في العاصمة واشنطن، أكد أقار أن اللقاء كان إيجابياً وبنّاءً.

خلوصي أقار قال إن تركيا شريك في تصنيع F-35 وقامت بكامل واجباتها في هذا الخصوص
خلوصي أقار قال إن تركيا شريك في تصنيع F-35 وقامت بكامل واجباتها في هذا الخصوص (AA)

دعا وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، البلدان الثمانية الشركاء مع بلاده في برنامج تصنيع مقاتلات F-35، إلى التزام مسؤولياتهم تجاه تركيا.

وأوضح أكار في تصريح لوكالة الأناضول بالعاصمة الأمريكية واشنطن، أن تركيا شريك في تصنيع F-35 وأنها قامت بكامل واجباتها في هذا الخصوص.

وأشار إلى استمرار تدريب الطيارين والفنيين الأتراك على استخدام مقاتلات F-35 في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبخصوص لقائه مع وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان، أكد أقار أن اللقاء كان إيجابياً وبناءً.

وصرح بأنه تناول مع شاناهان، عدداً من المسائل ذات الاهتمام المشترك بين أنقرة وواشنطن، وأن الجانب الأمريكي بدأ يتفهم المواقف التركية حول العديد من القضايا، بشكل أكثر وضوحاً.

وتطرق إلى المحادثات الجارية بين أنقرة وواشنطن بشأن صفقة أنظمة باتريوت قائلاً "تلقينا عرضاً أمريكياً جديداً، والجهات المعنية تدرس تفاصيل هذا العرض، وفور الانتهاء من دراسة العرض سنقدم للأمريكيين جوابنا".

تأتي تصريحات الوزير التركي عقب تصريحات أمريكية متضاربة، ترفض توجُّه تركيا لشراء منظومة صواريخ S-400 الروسية، بحجة تعارضها مع نظم حلف شمال الأطلسي (ناتو)، على الرغم من أن أنقرة قررت عام 2017 شراء المنظومة الروسية، بعد تعثُّر جهودها في شراء أنظمة دفاع جوية من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال عدد من المسؤولين الأمريكيين إن شراء أنقرة منظومة صواريخ S-400 سيؤثر على صفقة الطائرات القتالية F-35 الأمريكية، التي تشارك في صناعتها شركات تركية، الأمر الذي اعتبرته أنقرة غير منصف ويتعارض مع الشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

وتصر تركيا على أن شراءها المنظومة الروسية حق سياديّ ولا يؤثّر على علاقتها مع حلف الناتو، لأن عدداً من أعضاء الحلف يمتلكون منظومات دفاعية روسية أيضاً.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا إحدى الدول الشريكة في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت أنقرة نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

المصدر: TRT عربي - وكالات