التقى وزير العدل التركي عبد الحميد كول نظيره الأمريكي في واشنطن، وتباحث معه ملف إعادة زعيم تنظيم كولن الإرهابي، بناء على الأدلة التي قدمتها أنقرة والتي تثبت ضلوعه في التخطيط وتنفيذ محاولة الانقلاب العسكري عام 2016.

وزير العدل التركي التقى بالصحفيين في واشنطن بعد لقاء نظيره الأمريكي
وزير العدل التركي التقى بالصحفيين في واشنطن بعد لقاء نظيره الأمريكي (AA)

قال وزير العدل التركي عبد الحميد كول، إنه بحث مع نظيره الأمريكي ويليام بار، خلال اللقاء الذي جمع بينهما الثلاثاء، عملية إعادة زعيم تنظيم كولن الإرهابي، فتح الله كولن، وتسليمه، مستنكراً تباطؤ واشنطن في التعاطي مع هذا الملف.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير التركي، خلال مؤتمر صحفي عقده من واشنطن بحضور عدد من وسائل الإعلام المختلفة، لتقييم مباحثاته مع بار، وغيرها من المحادثات الرسمية التي يجريها بالولايات المتحدة.

وذكر الوزير كول في ذات السياق أن "جميع المعاهدات الدولية، وكذلك الاتفاقيات الموقعة بين الولايات المتحدة وتركيا، كانت تقتضي اتخاذ خطوات لتسليم كولن، لكننا نرفض عدم حدوث تطور في هذا الصدد حتى الآن".

وأضاف قائلاً "من غير المقبول عدم نقل الأمر للجهات القضائية الأمريكية حتى الآن، رغم تقديم السلطات القضائية التركية الوثائق، والأدلة، وطلبات الإعادة، للولايات المتحدة من قبل".

مشيراً إلى أنه تناول مع نظيره الأمريكي سلسلة من الموضوعات المتعلقة بالتعاون القضائي بين تركيا والولايات المتحدة، والمتعلقة بالمعاهدات الدولية، مضيفاً أن اللقاء كان مفيداً ومثمراً للغاية.

وأشار كول إلى أن نظيره الأمريكي تسلم مهام منصبه وزيراً للعدل قبل فترة قصيرة، مضيفاً "نأمل حدوث تطور إيجابي في هذا الموضوع (تسليم كولن) مع ظهور أدلة جديدة، وهذا ما نتمناه جميعاً".

وأوضح الوزير أن "جميع الأدلة التي ظهرت في التحقيقات تم إيصالها إلى السلطات المعنية بالولايات المتحدة، ومن ثم نريد الشيء الذي ينبغي فعله في دولة القانون، وهو إعادة زعيم منظمة كولن، وتنفيذ مطالب السلطات القضائية التركية".

كول ذكر كذلك أنهم تناولوا أيضاً ملف مدارس تنظيم كولن بالولايات المتحدة، موضحاً أن المؤسسات والأشخاص المعنيين بالولايات المتحدة، سبق أن حصلوا قبل عدة أشهر على معلومات شاملة من نظرائهم الأتراك حول هذا الأمر.

في سياق آخر ذكر الوزير أنه خلال مباحثاته بالكونغرس الأمريكي، شدد على أهمية وضع التحالف الاستراتيجي بين تركيا والولايات المتحدة.

وتطرق كول في تصريحاته إلى التعاون القضائي بين الولايات المتحدة وتركيا، مشيراً إلى أن "جميع المطالب القضائية التي تقدمت بها واشنطن في أوقات مختلفة نُفّذت في إطار القانون، ومن ثم فإن تركيا تنتظر شيئاً مماثلاً".

يشار إلى أن أنقرة تطالب واشنطن بتسليم زعيم تنظيم كولن الإرهابي فتح الله كولن، على خلفية ضلوعه في التخطيط وتنفيذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في 15 يوليو/تموز عام 2016.

المصدر: TRT عربي - وكالات