كشف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني السبت، أنه سيوقَّع اتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً خلال يومين برعاية سعودية.

قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي سيطرت على معظم مفاصل الدولة في عدن في أغسطس الماضي
قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي سيطرت على معظم مفاصل الدولة في عدن في أغسطس الماضي (Reuters)

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني السبت، إنه سيوقَّع على اتفاق الرياض مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، رسمياً خلال يومين.

وأضاف في تغريدات على حسابه الرسمي في تويتر أن "المنتظر من الجميع تناول الحدث بشكل إيجابي بعيداً عن المناكفات السياسية كخطوة محورية وهامة لتوحيد الصفوف وتوجيه كافة الجهود في معركة الخلاص من المليشيا الحوثية المدعومة من إيران".

وتابع: "الاتفاق بصيغته النهائية يوحّد جهود اليمنيين لمواجهة الانقلاب الحوثي في إطار الشرعية الدستورية، و يحفظ الثوابت الوطنية ويلتزم المرجعيات الثلاث (مخرجات مؤتمر الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وقرارات مجلس الأمن الدولي)".

وشدّد على أن الاتفاق يعزّز وجود مؤسسات الدولة في المحافظات المحررة من الحوثيين.

وأردف الإرياني بأن الاتفاق "يحفظ وحدة وسيادة وأمن واستقرار اليمن وسلامة أراضيه ويعزّز قدرة الدولة على مواجهة المليشيا الحوثية".

ومساء الخميس قال مصدر حكومي يمني لوكالة الأناضول، إنه تُوُصّل إلى اتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.

وأوضح أنه سيُوقَّع على الاتفاق بين الحكومة و"الانتقالي" خلال الأيام القادمة، برعاية سعودية.

وفي أغسطس/آب الماضي سيطرت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي على معظم مفاصل الدولة في عدن (جنوب)، بعد معارك ضارية دامت 4 أيام ضدّ القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلاً بينهم مدنيون، و260 جريحاً، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.

المصدر: TRT عربي - وكالات