قال محلل الشؤون العربية بـ"القناة 12" الإسرائيلية، تعليقاً على افتتاح الرئيس المصري قاعدة "برنيس" العسكرية على ساحل البحر الأحمر، إن "توسيع الوجود المصري في تلك المنطقة من شأنه أن يساعد أيضاً في الحفاظ على أمن السفن من وإلى إسرائيل".

الرئيس المصري وولي عهد أبوظبي يشهدان افتتاح قاعدة
الرئيس المصري وولي عهد أبوظبي يشهدان افتتاح قاعدة "برنيس" العسكرية على ساحل البحر الأحمر (وسائل التواصل الاجتماعي)

اعتبرت (القناة 12) الإسرائيلية أن قاعدة "برنيس" العسكرية المصرية، التي افتُتحت أمس وتقع على ساحل البحر الأحمر، ستساهم في حماية أمن إسرائيل.

وقال محلل الشؤون العربية بالقناة، إيهود يعاري، تعليقاً على الافتتاح "بخلاف الحدث التاريخي المتمثل في بدء ضخ الغاز من إسرائيل إلى مصر، وقع حدث آخر مهم، أقامت مصر قاعدة عسكرية ضخمة على شواطيء البحر الأحمر".

وأوضح أن "توسيع الوجود المصري في تلك المنطقة من شأنه أن يساعد أيضاً في الحفاظ على أمن السفن من وإلى إسرائيل"، بعد أن أشار إلى أن "الوجود الإسرائيلي محدود للغاية في تلك المنطقة".

وأضاف المحلل الإسرائيلي "خصصت هذه القاعدة أيضاً لمنع إيران من أن تحاول، عبر حلفائها الحوثيين باليمن، تهديد مسار السفن المؤدي إلى العقبة (الأردنية) وإيلات (الإٍسرائيلية)، وهو أمر مهم جداً لإسرائيل".

كما لفت يعاري إلى أن أحد أسباب بناء القاعدة العسكرية، تمثل في "رغبة مصر في إرضاء الصين التي ضخت عشرات مليارات الدولارات في استثمارات بمصر خلال السنوات الماضية، وتخشى على أمن الملاحة في البحر الأحمر" إذ يعد أحد الطرق الرئيسية لخطة "الحزام والطريق" التي تتبناها بكين.

كما صرح يعاري بأن "مصر حصلت على مساعدات من السعودية والإمارات لإقامة القاعدة"، كجزء من خطوات تتخذها الدولتان لنشر القواعد العسكرية على طول سواحل البحر الأحمر.

وافتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الأربعاء، برفقة ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، قاعدة برنيس العسكرية التي أُنشئت خلال أشهر قليلة، حسب وسائل إعلام محلية.

وتقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية، وتبلغ مساحتها 150 ألف فدان، كما تضم قاعدة بحرية وجوية ومستشفى عسكرياً ومطاراً ووحدات قتالية.

المصدر: TRT عربي - وكالات