وفاة المعارض السوري البارز ميشيل كيلو (AA)

توفي السياسي والمعارض السوري ميشيل كيلو إثر مضاعفات إصابته بفيروس كورونا، في العاصمة الفرنسية باريس، عن عمر يناهز 80 عاماً.

ويعتبر كيلو، وهو صحفي وكاتب مسيحي سوري، أحد أهم شخصيات المعارضة السورية في المنفى.

وسبق أن سُجن عدة مرات في أثناء حكم الرئيس السوري السابق حافظ الأسد، ولاحقاً نجله بشار، كما كان أحد قادة ما عُرف بتسمية "ربيع دمشق" الوجيز في سنوات بداية تولي رئيس النظام السوري بشار الأسد الحكم.

ومنذ انطلاق الاحتجاجات ضد النظام في 2011 شارك ميشيل كيلو ضمن الائتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة، كما ترأس مركز "حريات للدفاع عن حرية الرأي والتعبير في سوريا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً