قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن مسؤولين أمريكيين خلصوا إلى أن الهجمات بطائرات مسيّرة على صناعة النفط السعودية في مايو/أيار كان مصدره العراق وليس اليمن.

الحوثيون أعلنوا استهداف محطتي نفط سعوديتين في 14 مايو/أيار الماضي
الحوثيون أعلنوا استهداف محطتي نفط سعوديتين في 14 مايو/أيار الماضي (Reuters)

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، الجمعة، نقلاً عن مسؤولين أن الهجمات التي تعرض لها أنبوب نفط بالسعودية، مايو/أيار الماضي، مصدرها العراق وليس اليمن.

وقالت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني، إن مسؤولين أمريكيين خلصوا إلى أن الهجمات بطائرات مُسيّرة على صناعة النفط السعودية في مايو/أيار كان مصدرها العراق وليس اليمن.

وأشارت إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، حث رئيس الوزراء العراقي على اتخاذ خطوات لضمان عدم استخدام بلاده كقاعدة انطلاق جديدة لشن هجمات.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات العراقية، غير أن البلاد يوجد بها كيانات مسلحة شيعية موالية لإيران التي تواجه اتهامات بدعم الحوثيين في اليمن.

وقال وزير الطاقة السعودي، خالد بن عبد العزيز الفالح، في 14 مايو/أيار إن محطتي ضخ لخط الأنابيب شرق - غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي تعرضتا لهجوم من طائرات دون طيار مفخخة.

وأضاف الوزير - بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء السعودية - أن حريقاً نشب نتيجة الهجوم في المحطة رقم 8، وأنه خلّف أضراراً محدودة، بعد السيطرة عليه.

المصدر: TRT عربي - وكالات