حصل الداعية على الجنسية الإماراتية عام 2014 وبدأ بعدها تقديم عدة برامج إسلامية على قنوات فضائية منها قناة أبو ظبي (يوتيوب)

يستمر الداعية الأردني-الإماراتي وسيم يوسف في إثارة الجدل عبر حسابه على "تويتر"، مدافعاً عن إسرائيل ومتهماً حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالإرهاب وداعميها بالأغبياء.

واستفز الداعية متابعيه بمشاركته فيديو متداولاً يظهر تعرُّض مدينة غزة للقصف صباح اليوم الأربعاء، وكتب في تدوينه مصاحبة: "أين الناس الذين صفقوا لحماس الإرهابية وقالوا عنهم إنهم أبطال؟" مدعياً أن من فرح بصواريخ حماس هم الأشخاص الذين ينعمون بالعيش بأمان في أوروبا، وأن "أهل غزة يدفعون ثمن تمجيدهم الغبي لحماس"، وفق تعبيره.

التدوينة أثارت غضب متابعين فلسطينيين وعرب على حد سواء، وشارك أحد المتابعين ويدعى عبد الرحمن السالمي فيديو قديماً يظهر الداعية وسيم يوسف وهو يقول: "لم تكن ولن يكون الأقصى عاصمة لشرذمة قتلة من العدو الصهيوني"، مشيراً إلى تبدل موقف الداعية بدعمه إسرائيل الآن وتحسين صورتهم.

فيما نعتته مدونة أخرى تدعى نرمين باسم "المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي".

ودعاه مدون آخر للتركيز على تفسير الأحلام و"ترك الأمور العظيمة لرجالها وأبطالها من شباب غزة".

وحصل الداعية على الجنسية الإماراتية عام 2014 وبدأ بعدها تقديم عدة برامج إسلامية على قنوات فضائية منها قناة أبو ظبي.

واشتهر بمهاجمته لجماعة الإخوان المسلمون والسلفية بشكل عام.

وتعرض يوسف لموجة من الانتقاد بعد تهنئته الإمارات وإسرائيل على الاتفاق بينهما واعتذاره للإسرائيليين عن أي إساءة كان قد توجَّه بها إليهم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً