أطعمة صحية تكفي لسد حاجات الجسم من الفيتامينات (AA)

يحتاج جسم الإنسان يومياً إلى مجموعة من الفيتامينات التي تتوافر في الأغذية الطبيعية. وحين يتعرض البعض لنقص في الفيتامينات، فإنه غالباً ما يلجأ إلى المكمّلات الغذائية بإشراف الأطباء.

ويقدّم الدكتور مختار فاتح بي ديلي، طبيب متخصص في أمراض الأطفال في مستشفى "ميديكال بارك" في جامعة إزمير للاقتصاد، مجموعة من الأغذية المناسبة، معتبراً أن "تناول الغذاء المتوازن الغني بالفيتامينات يغنيك عن المكملات الغذائية".

وشرح بي ديلي أن "تناول 16 نوعاً من الأطعمة الصحية والتغذية المتوازنة يكفي لسد حاجات الجسم من الفيتامينات والمعادن، ويجعل الإنسان يستغني تماماً عن تناول المكمّلات الغذائية والفيتامينات، لكي يؤدي الجسم وظائفه عل أكمل وجه".

الأسماك والزبادي والبروكلي

وقال الطبيب إن تناول الأسماك الدهنية يغني عن تناول الأوميغا 3، إذ تعد الأسماك الدهنية من أفضل مصادر الأوميغا 3، مثل سمك السلمون والتونة والسردين. كما توجد مصادر حيوانية للأوميغا 3، كالألبان واللحوم، بالإضافة إلى المكسرات وبذور الكتان.

ويعتبر تناول الزبادي بديلاً عن مكملات البروبيوتيك، حيث تساهم "البروبيوتيك" (البكتيريا المفيدة الموجودة في الزبادي) في تعزيز صحة المعدة والأمعاء والجهاز الهضمي عموماً، والوقاية من البكتيريا المعوية.

كما يرى أن تناول البروكلي هو بديل عن مكملات فيتامين "ك"، إذ يُعَد البروكلي من أهم الخضراوات التي يجب إدراجها ضمن النظام الغذائي اليومي، له فوائد كثيرة فيما سعراته الحرارية قليلة، ويعتبر مثالياً في أثناء الحمية الغذائية.

الخضراوات والبطاطا والكرنب

وقال الطبيب إن تناول الخضراوات الورقية الخضراء بدل من فيتامينات "ب"، حيث تأتي الخضروات الورقية، كالفاصولياء والبقوليات، في طليعة الأطعمة الغنية بالفيتامينات "ب" الثمانية، التي تساعد في الحفاظ على النشاط والقوة البدنية وتعزيز صحة الدماغ.

كما أن تناول البطاطا الحلوة بدل من مكملات فيتامين "أ". وتكمن أهمية هذا الفيتامين في تعزيز نمو خلايا الدم البيضاء التي تحمي الجسم من الالتهابات، فضلاً عن أهميته لصحة العينين والعظام على السواء.

وأضاف: "تناول أوراق الكرنب بدلاً من مكملات الكالسيوم، فأوراق الكرنب المطبوخة مصدر مهم للكالسيوم الذي تكمن أهميته في الاحتفاظ بالسوائل في الجسم، وكذلك في الحفاظ على صحة العظام وتقويتها وحمايتها من الهشاشة والضعف".

الموز والفطر والبقوليات

وشجع مختار فاتح بي ديلي على تناول الموز بدلاً من مكملات فيتامين "ب6"، إذ يحتوي الموز، إلى جانب البوتاسيوم والألياف، على نسبة جيدة جداً من فيتامين "ب6" المهم للصحة، لتقوية جهاز المناعة وتنظيم ضغط الدم ومنع تشكل الحصى، ويحسن وظائف الإنزيمات والجهاز العصبي.

وقال في تناول الفطر بدلاً من مكمّلات فيتامين "د": "يحتاج الجسم إلى مستويات مرتفعة من فيتامين "د" لتعزيز امتصاص الكالسيوم المهم لصحة العظام، إلى جانب المصدر الأساسي لفيتامين "د"، وهو أشعة الشمس الصباحية".

أما البازلاء ذات العيون السوداء، اللوبياء، فإن تناولها يعتبر بديلاً لمكملات حمض الفوليك، إذ تحتوي البازلاء المطبوخة "اللوبياء" على 89 في المئة من القيمة اليومية لفيتامين "ب9" الذي يعد من العناصر الغذائية المهمة لصحة الدماغ، ووقاية الجنين من التشوّهات وحدوث عيوب الأنبوب العصبي لدى الحوامل.

وأضاف: "الحمّص بدل من مكملات المنغنيز، إذ يتميز الحمّص بأنه غير مُكلف، وله مذاق خاص. ويضمن تناول كوب واحد منه الحصول على حاجة الجسم اليومية من المنغنيز والفولات، وله خصائص مضادة للأكسدة. كما يساعد في الحفاظ على صحة العظام وفي امتصاص الكربوهيدرات والدهون".

وعدّد الطبيب أصنافاً أخرى بديلة من المكملات الغذائية، منها المحار بدلاً من مكملات الحديد، الذي يحتوي على كميات عالية من فيتامين "ب12"، كما أنه مصدر كبير للزنك، والبرتقال بدلاً من مكملات فيتامين "سي"، وبذور عباد الشمس بدلاً من مكملات فيتامين "إي"، والفول السوداني بدلاً من مكمّلات الزنك.

وتابع: "تناول الطماطم المجففة بالشمس بدلاً من مكملات البوتاسيوم، للاحتفاظ بالسوائل في الجسم، والحفاظ على توازن الإشارات الكهربائية، ولتحسين وظائف القلب. وتناول تفاحة يُغنيك عن المكملات التي تحتوي على الفيتامينات عموماً".

وتلعب هذه العناصر دوراً مهماً في عمل الإنزيمات الضرورية لعملية التمثيل الغذائي، فضلاً عن دورها في تفعيل الوظائف الحيوية في الجسم.

وختم بي دلي بالقول ناصحاً: "إن كنت تتمتع بصحة جيدة بشكل عام، وتأكل طعاماً متنوعاً بما في ذلك الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات ومنتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون والأسماك، فأنت على الأرجح لا تحتاج إلى المكملات الغذائية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً