شارك قرابة 200 ألف فلسطيني في صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى في القدس المحتلة، فيما قال خطيب المسجد إن "المصلين بذلك وجهوا رسالة واضحة بتمسكهم بمسجدهم".

يتوافد المصلون على المسجد الأقصى خلال شهر رمضان على الرغم من القيود الإسرائيلية
يتوافد المصلون على المسجد الأقصى خلال شهر رمضان على الرغم من القيود الإسرائيلية (AFP)

أدى 200 ألف فلسطيني صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى في القدس المحتلة، حسب ما أفاد به المدير العام لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس عزام الخطيب، لوكالة الأناضول.

وتؤدي، عادة، جماهير غفيرة من الفلسطينيين صلاة الجمعة في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان على الرغم من القيود الإسرائيلية.

وكانت القوات الإسرائيلية، وللجمعة الثانية على التوالي، حالت دون تمكّن الفلسطينيين الذكور دون سن 40 عاماً من سكان الضفة الغربية، من المرور عبر الحواجز الإسرائيلية للوصول إلى المسجد الأقصى لأداء الصلاة، كما منعت جميع الفلسطينيين من سكان قطاع غزة من الوصول إلى القدس.

وتواجدت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية على مداخل البلدة القديمة في القدس، وعند بوابات المسجد الأقصى، حسب وكالة الأناضول.

وحيّى خطيب المسجد الأقصى إسماعيل نواهضة الفلسطينيين على شد الرحال إلى المسجد الأقصى من جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية، واعتبر في خطبته أن المصلين بذلك وجهوا رسالة واضحة بتمسكهم بمسجدهم.

المصدر: TRT عربي - وكالات