قالت السلطات الأفغانية إن الهجوم الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في العاصمة الأفغانية كابل أسفر عن مقتل 63 شخصاً وجرح 182، وأدانت حركة طالبان الهجوم ونفت أي تورُّط لها في الاعتداء على مدنيين.

حركة طالبان أدانت الهجوم ونفت أي تورُّط لها في الاعتداء على مدنيين في كابول
حركة طالبان أدانت الهجوم ونفت أي تورُّط لها في الاعتداء على مدنيين في كابول (Reuters)

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية الأحد، مقتل 63 شخصاً وجرح 182 آخرين من بينهم نساء وأطفال في هجوم انتحاري استهدف حفل زفاف في العاصمة الأفغانية كابل مساء السبت.

وأدانت حركة طالبان الهجوم ونفت أي تورُّط لها في الاعتداء على مدنيين في كابل، مؤكّدةً أن ارتكاب مثل عمليات القتل المتعمدة والوحشية هذه واستهداف نساء وأطفال، ليس له أي مبرر.

ولم يصدر أي تعليق عن الفرع الأفغاني لتنظيم داعش الإرهابي الذي ينفّذ هجمات في أفغانستان.

يأتي الانفجار الذي وقع مساء السبت في غرب كابل فيما بلغت الولايات المتحدة وحركة طالبان المراحل الأخيرة من المفاوضات للتوصل إلى اتفاق من أجل خفض القوات الأمريكية في أفغانستان، مقابل التزام طالبان محادثات أمنية وسلاماً مع الحكومة المدعومة من واشنطن.

وجاء أيضاً بعد هجوم على مسجد في باكستان الجمعة، أدَّى إلى مقتل شقيق زعيم طالبان هيبة الله أخونزاده.

وكان البيت الأبيض أعلن الجمعة، عن إحراز تقدُّم في التحضيرات للتوصل إلى اتفاق سلام مع حركة طالبان في أفغانستان، مشيراً إلى أن المباحثات بين الرئيس دونالد ترمب وكبار مستشاريه حول الاتفاق تجري بشكل جيد جداً.

المصدر: TRT عربي - وكالات