أعلنت جامعة العلوم الصحية التركية، بالتعاون مع شركة "VSY" لصناعة الأدوية والتكنولوجيا الحيوية، نجاحهما في تطوير دواء جديد يمكن أن يستخدم في علاج كورونا. ويُنتظر أن يحصل دواء "TR-C 19" على التراخيص اللازمة في أقرب وقت بعد تجريبه على المرضى المتطوعين.

جامعة العلوم الصحية التركية بالتعاون مع شركة
جامعة العلوم الصحية التركية بالتعاون مع شركة "VSY" لصناعة الأدوية يعلنان تطوير دواء جديد لكورونا (AA)

طوّرت جامعة العلوم الصحية التركية، بالتعاون مع شركة "VSY" لصناعة الأدوية والتكنولوجيا الحيوية، دواءً جديداً لفيروس كورونا أُطلِق عليه اسم "TR-C 19"، على أن يُرخّص رسمياً في أقرب وقت.

وأوضح البروفيسور جودت أردول رئيس جامعة العلوم الصحية في تصريحات للأناضول، أن العلاج سيكون جاهزاً لتجريبه على المرضى المتطوعين على أن يُرخّص في أقرب وقت.

وأضاف أن العالم يعمل بأقصى سرعته لإيجاد علاج لفيروس كورونا الذي يهدد صحة جميع المجتمعات، وأن تركيا أيضاً خطت خطوات مهمة في هذا الاتجاه.

وأكد أردول أنهم يمرون اليوم باختبار مهم ومنعطف تاريخي في التعاون بين الجامعات وشركات صناعة الأدوية، مشيراً إلى أنهم يواصلون العمل لإيجاد العلاج دون كلل لتقديم أحد الأمثلة النادرة على المسرح العالمي، على التضامن والتعاون بين الدولة والشعب عبر المؤسسات العامة والخاصة.

ولفت إلى أنهم سرّعوا أنشطتهم في مجال البحث والتطوير لمراقبة الوباء والسيطرة عليه حتى وصلوا لمرحلة إنتاج علاج "TR-C 19"، موضحاً أن الدواء تمكّن من قتل فيروس كورونا عُزِل في وقت سابق بالمختبر، وأصبح جاهزاً لتطبيقه على المرضى المتطوعين المصابين بالفيروس.

وتابع أردول: "ننتظر صدور التصاريح اللازمة في هذا الصدد، ونخطط لترخيص "TR-C 19" خلال فترة قصيرة".

وأعرب رئيس جامعة العلوم الصحية التركية عن شكره لجميع المشاركين والمساهمين في تحقيق هذا الإنجاز.

بدوره قال رئيس مجلس إدارة شركة "VSY" لصناعة الأدوية والتكنولوجيا الحيوية، أرجان وارليباش، إن شركته قدمت كل إمكاناتها للمساعدة في تجاوز هذه الأيام الصعبة، مشيراً إلى أن الشركة تقدم من خلال منتجاتها خدمات صحية متواصلة في 66 دولة حول العالم، وأنها قوية في مجال البحث والتطوير والابتكار.

وعبّر وارليباش عن سعادته الكبيرة حيال تمثيل تركيا في مختلف أنحاء العالم عبر المشاريع الناجحة التي تنجزها الشركة. وأكّد أن "TR-C 19" يعد من أهم مشاريع الشركة باعتباره يخص وباء كورونا الذي يشكل تهديداً على الصحة العالمية.

وأشاد بالتعاون وتضافر الجهود بين شركته وجامعة العلوم الصحية التركية في تحقيق هذا الإنجاز خلال فترة قصيرة.

وأصاب كورونا حتى ظهر الخميس، أكثر من 3 ملايين و843 ألف شخص حول العالم، توفي منهم ما يزيد عن 265 ألفاً، وتعافى أكثر من مليون و314 ألفاً، حسب موقع worldometer المختص في رصد الأرقام المتعلقة بالفيروس.

المصدر: TRT عربي - وكالات