جامعة إسطنبول من أقدم الجامعات التركية (AA)

تحولت تركيا خلال السنوات الماضية إلى وجهة أساسية للطلاب الأجانب والعرب الذين يقصدونها للدراسة في مختلف معاهدها وجامعاتها الحكومية والخاصة على حد سواء، لما توفّره من مجالات تعليمية متنوعة في مختلف الفروع، فضلاً عن التقدم الذي تشهده جامعاتها في التصنيف العالمي لأفضل الجامعات على مستوى العالم.

ومع بروز أهمية تركيا الاقتصادية والسياسية في العقدين الأخيرين، فضلاً عن النهضة العلمية واهتمام الحكومات المتعاقبة بقطاع التعليم وبناء الجامعات في المدن التركية كافة، ازدادت أعداد الطلاب الأجانب في الجامعات التركية، وأصبحت تركيا ضمن قائمة الدول العشر الأولى الجاذبة للطلاب. ويدرس نحو 178 ألف طالب أجنبي حالياً في مختلف الجامعات التركية، فيما تهدف الحكومة التركية إلى زيادة عدد الطلاب الأجانب لدى جامعاتها إلى 250 ألف طالب وطالبة بحلول عام 2023.

وفي تركيا اليوم نحو 209 جامعات بين حكومية وخاصة، يُصنَّف عديد منها ضمن أفضل 1000 جامعة عالمية وأفضل 50 أوروبية، إذ تُعرَف بمستواها التعليمي العالي، وامتلاكها مراكز بحثية ومختبرات تقنية ومستشفيات، بالإضافة إلى مشاركتها في برامج التبادل الطلابي "إيراسموس (Erasmus)" مع كبرى الجامعات حول العالم. في هذا الإطار نستعرض معايير القبول في الجامعات التركية، وبرامج المنح الدراسية، وأفضل الجامعات التركية.

شروط دخول الجامعات التركية

شروط القبول في الجامعات التركية الحكومية والخاصة مختلفة، فلكل جامعة شروطها ومعاييرها الخاصة لقبول الطلبة الأجانب، كما أن لكل مرة تعليمية (بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه) شروطها الخاصة أيضاً.

ففي الجامعات الحكومية التي تدرّس باللغة التركية غالباً، يعتمد القبول على شرطين أساسين (لا يشمل طلبة المنح)، الأول شهادة إتقان مستوى معيَّن للغة التركية، والثاني النجاح والحصول على نتائج عالية في امتحان القدرات المعروف بالـ"يوس (YÖS)"، الذي تُجريه الجامعة للطلبة الأجانب الراغبين في دراسة البكالوريوس، كما أن بعض الجامعات الحكومية يطلب شهادة تفيد بإتقان اللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى شهادة الثانوية (التوجيهي، البكالوريا) واختبارات قدرات دولية، فضلاً عن الشهادات الجامعية الأخرى لطلبة الدراسات العليا. وتقبل جامعات حكومية، وإن كانت قليلة، بشهادة الثانوية العامة فقط.

أما الجامعات الخاصة التي تدرّس باللغتين التركية والإنجليزية، فشروط القبول أسهل وأسرع، لأن معظم الجامعات يكتفي بشهادة الثانوية شرطاً أساسياً للقبول، ولا يطلب أي شهادات إضافية مثل "اليوس" لطلبة البكالوريوس، فيُقبَل الطلاب وفق معدلهم في امتحان الثانوية العامة.

وتوفّر الجامعات التركية الحكومية والخاصة للطلاب بعد حصولهم على قبول مبدئي، سنة تحضيرية لدراسة اللغة التركية أو الإنجليزية.

كما يمكن لمن أراد إكمال دراسته العليا في الجامعات التركية، التسجيل لبدء دراسة الماجستير أو الدكتوراه في عديد من الجامعات، فبينما تطلب الجامعات الحكومية درجة معينة في امتحانات القدرات، (ALES) التركي أو (GRE) الدولي، أتاحت الجامعات الخاصة للطلبة الأجانب التسجيل بغير شرط امتحان القدرات على خلاف الجامعات الحكومية.

المنح الدراسية

بدأت تركيا تقديم المنح الدراسية في الفترة التي سبقت تأسيس الجمهورية التركية الحديثة والسنوات التي تلتها، وبينما كانت تركيا تقدّم المنح الدراسية ضمن إطار الاتفاقيات الثنائية المبرمة مع البلدان الأخرى في ستينيات القرن الماضي، انتهجت سياسة ممنهجة جديدة إزاء الطلاب الأجانب منذ عام 1992 بعد إطلاقها مشروع "الطلاب الكبير"، الذي اكتسب زخماً كبيراً بعد مجيء حزب العدالة والتنمية إلى سدة الحكم بداية الألفية الثانية.

واستمراراً لسياسة الحكومات التركية المتعاقبة الرامية إلى جعل تركيا مركز جذب أساسياً للطلبة حول العالم، أسست حكومة العدالة والتنمية عام 2010 ما يسمى "رئاسة شؤون أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى" (YTB)، التي أُطلقَ من خلالها برنامج "المنح التركية" عام 2012، الذي شهد عام 2019 تسجيل أكثر من 146 ألف طلب من دول العالم كافة. وإلى جانب المنحة المادية التي تقدّمها "YTB" للطلاب الأجانب الفائزين بها، تشمل المنحة أيضاً تسديد نفقات الطلاب المتعلقة بالجامعة والسكن والتأمين الصحي، فضلاً عن تذاكر الذهاب والإياب من تركيا وإليها.

وإلى جانب برنامج "المنح التركية"، يوجد أيضاً برامج منح أخرى تقدمها مؤسسات وجمعيات تركية، مثل "منح مجلس التعليم العالي"، و"المنح الحكومية"، و"منح وقف الديانة التركي"، التي يواصل من خلالها حالياً قرابة 60 ألف طالب أجنبي دراستهم لدى نحو 207 جامعات تركية، بالإضافة إلى المنح والخصومات على رسوم التسجيل السنوية التي تقدمها الجامعات الخاصة لطلبتها المتفوقين.

أفضل الجامعات التركية

في عام 2019 نجحت 9 جامعات تركية بين حكومية وخاصة، في دخول تصنيف واحد على الأقلّ من قوائم أفضل 500 جامعة على مستوى العالم، وفق تصنيفات 11 مؤسسة دولية معنيَّة بالترتيب العالمي للجامعات.

وحسب التصنيف العالمي لترتيب الجامعات، الذي تشترك في إجرائه مؤسستا "Times Higher Education | THE" و"Quacquarelli Symonds | QS"، المعروف بتصنيف "THE And QS"، حلّت 8 جامعات ضمن الأفضل على مستوى العالم، إليكم ترتيبها على مستوى تركيا:

1- جامعة بيلكنت (Bilkent Üniversitesi)، ومقرها العاصمة التركية أنقرة، وهي جامعة خاصة.

2- جامعة الشرق الأوسط التقنية (Orta Doğu Teknik Üniversitesi)، ومقرها العاصمة التركية أنقرة، وهي جامعة حكومية.

3- جامعة إسطنبول التقنية (İstanbul Teknik Üniversitesi)، ومقرها مدينة إسطنبول، وهي جامعة حكومية.

4- جامعة إسطنبول (İstanbul Üniversitesi)، ومقرها مدينة إسطنبول، وهي جامعة حكومية.

5- جامعة صبنجة (Sabancı Üniversitesi)، ومقرها مدينة إسطنبول، وهي جامعة خاصة.

6- جامعة البوسفور (Boğaziçi Üniversitesi)، ومقرها مدينة إسطنبول، وهي جامعة حكومية.

7- جامعة كوتش (Koç Üniversitesi)، ومقرها مدينة إسطنبول، وهي جامعة خاصة.

8- جامعة هجي تابي (Hacettepe Üniversitesi) ومقرها العاصمة التركية أنقرة، وهي جامعة حكومية.

TRT عربي
الأكثر تداولاً