أبرز الدول والشعوب التي تتحدث اللغة التركية حول العالم (Others)

تعد اللغة التركية من بين اللغات الأكثر استخداماً في العالم. فوفقاً للدراسة التي أعدها رئيس جمعية اللغة التركية (TDK) السابق، شُكرو خالوق أقالين، عام 2008، التي جاء فيها أنه من بين إجمالي 6 آلاف و912 لغة متحدَث بها حول العالم، تعد التركية من بين أكثر 5 لغات استخداماً في العالم، حيث يصل عدد متحدثيها إلى قرابة 3% من عدد سكان المعمورة.

ووفقاً لتصريح المحاضر بكلية الآداب بجامعة تراقيا، البروفيسور غوناشين: "اللغة التركية هي خامس أكبر لغة منطوقة في العالم. ويبلغ عدد المتحدثين باللغة التركية اليوم ما يقرب من 250 مليون شخص". فالمتحدثون بها يتوزعون على جغرافية تمتد على قرابة 12 مليون كيلومتر مربع، بدءاً من الصين ودول وسط آسيا شرقاً وصولاً إلى الدول الأوروبية غرباً، ومن سيبيريا شمالاً إلى الحدود اللبنانية جنوباً، فضلاً عن جزيرة قبرص وبعض جزر بحر إيجة.

ولكون اللغة التركية لغة منتشرة على نطاق واسع اليوم، بالإضافة إلى المكانة السياسية والاقتصادية التي حققتها تركيا في السنوات الأخيرة وما رافقها من انتشار للثقافة التركية من خلال الأفلام والمسلسلات التركية التي وصلت إلى معظم دول العالم، ازداد الطلب على تعلم اللغة التركية من أجل التواصل والتعاون والتجارة في مختلف المجالات، فكما يرغب الكثير من الناس في تعلم اللغة من أجل الدراسة والتواصل مع رجال الأعمال الأتراك، يرغبون أيضاً في التواصل مع السكان المحليين في أثناء العطلة. الأمر الذي استدعى تركيا مؤخراً لتطوير استراتيجيات مهمة لتعليم اللغة التركية سواءً للطلاب والباحثين الدوليين أو للتجار والمهتمين.

اللغة التركية

قبل الخوض في البلدان والشعوب التي تتحدث اللغة التركية، علينا التذكير أولاً بأن اللغة التركية يقارب عمرها 5 آلاف عام بحسب بعض المؤرخين، وتتفرع من عائلة اللغات الأورالية-الألطية (تُنسب إلى جبل ألطاي في آسيا الوسطى). ومن أهم خصائص اللغة التركية أنها تعتمد على اللواحق في آخر الكلمة أو الفعل، وتساوي بين الجنسين (مذكر ومؤنث)، ولا يوجد بها أداة تعريف، وتشكل الحروف الصوتية عنصراً مهماً في تركيب الكلمات والأفعال، فضلاً عن أن الصفة تسبق الموصوف والفاعل يأتي في بداية الجملة يليه الفعل في نهايتها.

ومع اتساع رقعة الدولة العثمانية انتشرت اللغة التركية وتوسعت باتجاه الغرب وارتفع عدد متحدثيها، فمع إحكام العثمانيين قبضتهم على بلاد الأناضول بعد فتح مدينة إسطنبول عام 1453، اعتمدت الدولة العثمانية اللغة التركية التي كُتبت بحروف عربية لغة رسمية في جميع الإدارات بمختلف الولايات. وفي عام 1927 أقدم مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية الحديثة، على إجراء عدّة تغييرات على المستوى الإداري والثقافي للبلاد، كان منها استبدال الأبجدية التركية العثمانية عربية الحرف بالأبجدية اللاتينية، وأنشئ في وقت لاحق "جمعية اللغة التركية (Türk Dil Kurumu)"، وذلك من أجل إزالة العديد من التأثيرات الأجنبية (العربية والفارسية) عن اللغة التركية.

وتنقسم اللغات التركية إلى 6 مجموعات في المجموع تحوي 39 لغة بين هذه المجموعات، حيث إن اللغة التركية جزء من هذه اللغات إلى جانب الكازاخستانية والأوزبكية والأذربيجانية والطاجيكية وعدة لغات أخرى. وتعد اللغة التركية كبرى فروع عائلة اللغات التركية، حيث يتكلم بها نحو 250 مليون شخص على جغرافية تصل مساحتها إلى نحو 12 مليون كيلومتر مربع بفروعها ولهجاتها ولكناتها المختلفة.

أين يُتحدث باللغة التركية؟

تعد اللغة التركية اللغة الرسمية الوحيدة ليس فقط في تركيا، بل أيضاً في جمهورية شمال قبرص التركية. إضافة إلى كونها لغة رسمية إلى جانب اليونانية في الجزء الجنوبي (الرومي) من جزيرة قبرص.

وتعتمد 5 دول أخرى إلى جانب تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، اللغات التركية ولهجاتها لغةً رسميةً لها، هي أذربيجان وتركمانستان وأوزبكستان وقرغيزيا وكازاخستان.

قديماً وحديثاً، حمل الأتراك لغتهم إلى كل مكان حلوا فيه. حيث يقدر عدد الأشخاص الذين يتكلمون التركية بنحو 3% من إجمالي سكان العالم، فيما تحتل اللغة التركية المرتبة الخامسة بين لغات العالم. يتحدث اللغة التركية أيضاً مجموعات صغيرة من الأتراك في أجزاء من الإمبراطورية العثمانية السابقة، بما في ذلك كوسوفو ومقدونيا (حيث تتمتع اللغة التركية بوضع رسمي خاص) وكذلك في العراق وسوريا واليونان والبوسنة وبلغاريا ورومانيا وألبانيا وصربيا.

بالإضافة إلى ذلك، تتحدث مجتمعات المهاجرين الأتراك اللغة التركية في دول أوروبا الغربية مثل ألمانيا وهولندا وبلجيكا والنمسا وسويسرا وفرنسا، فضلاً عن الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا. فعلى سبيل المثال، اللغة التركية هي ثاني أكثر اللغات انتشاراً في ألمانيا، حيث إن 15 مليون شخص يتحدثون التركية كلغة ثانية هناك.

كما إن اللغة التركية يسهل فهمها والتحدث بها في دول مجلس التعاون التركي (الدول الناطقة باللغات التركية)، مثل كازخستان وأوزبكستان وأذربيجان وطاجكستان وتركمانستان وقرغيزيا، بالإضافة إلى القبائل التركية في منغوليا وأقلية الأويغور في الصين، وذلك لأن الاختلافات بين هذه اللغات أصغر بكثير من أوجه التشابه الوثيقة بينهما.

تعلم اللغة التركية

في السنوات الأخيرة، اتخذت الحكومات التركية المتعاقبة استراتيجية موحدة لنشر الثقافة واللغة التركية على حد سواء، ولأجل ذلك قامت بإنشاء العديد من المؤسسات والهيئات للقيام بهذه المهمة. واليوم، تقوم المؤسسات التركية مثل رئاسة الأتراك في الخارج والمجتمعات ذات الصلة (YTB) ومعهد يونس إمري (Yunus Emre Enstitüsü) بخطو خطوات ملموسة ومهمة لتعليم ونشر اللغة التركية، إما من خلال الدورات التعلمية وإما من خلال التعليم الإلكتروني.

وإلى جانب برامج تدريس اللغة التركية المجانية التي تقدمها مؤسسات الدولة والبلديات والجمعيات الخيرية لمن يرغب في تعلم التركية، يلتحق سنوياً الآلاف من الطلبة الأجانب القادمين إلى تركيا بهدف استكمال دراستهم الجامعية ببرامج ودورات اللغة التركية التحضيرية في سنتهم الأولى قبل البدء بدراسة تخصصاتهم الجامعية.

TRT عربي
الأكثر تداولاً