جراح القلب التركي العالمي الشهير محمد أوز. / صورة: AA (AA)
تابعنا

مع انطلاق انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة، قد يكون جراح القلب التركي العالمي الشهير، محمد أوز، على موعد مع كتابة التاريخ بصفته أول سيناتور مسلم في مجلس الشيوخ الأمريكي، حال فوزه.

وكان أوز أعلن، في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، اعتزامه الانخراط في الحياة السياسية بالولايات المتحدة، عن طريق الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري عن ولاية بنسلفانيا. وبذلك، يكون ابن المهاجرين الأتراك هو بالفعل أول مسلم يرشحه حزب كبير لمقعد في مجلس الشيوخ.

وعن دوافع الخطوة، قال الطبيب إن الهدف من ترشحه هو المساعدة في إيجاد حلول للأزمات الحالية، وأوضح قائلاً: "نحن غاضبون من حكومتنا وبعضنا غاضب من بعض. لم نتمكن من إدارة الأزمات بشكل فعّال مثل الأجيال الماضية، ولا سيما خلال فترة تفشي كورونا، وهذا هو السبب في أنني أرشّح نفسي لمجلس الشيوخ، وذلك للمساعدة في إيجاد الحلول".

على موعد مع كتابة التاريخ

في مقابلة الشهر الماضي، عندما سألته لينسي ديفيس من قناة "إيه بي سي نيوز" عما يعنيه بالنسبة له كونه أول مسلم في مجلس الشيوخ الذي يضم 100 عضو فقط في الولايات المتحدة، رد مرشح الحزب الجمهوري عن ولاية بنسلفانيا قائلاً: "الفخر والشرف".

وأضاف أوز في المقابلة: "أعتقد أن أمريكا، وبالأخص بنسلفانيا، بُنيت على السماح للأشخاص من خلفيات متنوعة للغاية بتقديم أفضل أفكارهم. كل واحد منا أذكى من أي واحد منا".

ووفقاً لتقرير نشرته شبكة "إيه بي سي نيوز" مؤخراً، نادراً ما يتحدث أوز عن دينه خلال الحملة الانتخابية. واحدة من أكثر نقاشات أوز حول الإسلام شمولاً كان في مقابلة أجرها مع سلسلة "وجوه أمريكا" على قناة "بي بي إس" في ديسمبر 2009، إذ قال آنذاك إن عائلة والده وضعت الدين أولوية وجوهراً أساسياً في حياتها، فيما كانت عائلة والدته علمانية، "لقد صارعت كثيراً من أجل هويتي الإسلامية"، مشيراً إلى أنه يرتبط بالصوفية.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب أنه سيدعم عضوية الجراح التركي محمد أوز في انتخابات مجلس الشيوخ، مشيراً إلى أن لدى أوز فرصة كبيرة للفوز في الانتخابات العامة ضد "الديمقراطيين اليساريين الراديكاليين الذين يسعون لإلحاق ضرر لا يمكن تصوره ببلدنا".

من محمد أوز؟

ولد محمد أوز في 11 يونيو/حزيران 1960 في كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية لأبوين تركيّين من ولاية قونية. وهو مواطن مزدوج في الولايات المتحدة وتركيا، إذ خدم أوز في الجيش التركي خلال الثمانينيات للحفاظ على جنسيته التركية. وعلى الرغم من ولادته ونشأته في الولايات المتحدة، يمكنه التحدث باللغة التركية بطلاقة.

وتخرج من جامعة هارفارد وجامعة بنسلفانيا بشهادتين بالطب وإدارة الأعمال. بدأ بعد ذلك إقامته في الجراحة في مركز إيرفينغ الطبي بجامعة كولومبيا في عام 1986. وفي عام 2001، أصبح أستاذاً للجراحة في جامعة كولومبيا، ثم تقاعد لاحقاً ليصبح أستاذاً فخرياً في عام 2018.

اعتباراً من عام 2022، واصل محمد أوز حياته جراحاً في كلية الأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا، وكذلك مدير أمراض القلب في المركز الطبي بجامعة كولومبيا.

تزوج من ليزا ليمول في عام 1985. وللزوجين أربعة أطفال هم "دافني نور" و "أنابيلا سيزين" و "زوي ياسمين" و "أوليفر مصطفى".

مسيرة نجاح حافلة

اكتسب أوز شهرته الكبيرة في المجتمع الأمريكي والعالمي من خلال ظهوره الأسبوعي على برنامج "أوبرا وينفري" (Oprah Winfrey show)، وتقديمه برنامج "ذا دكتور أوز شو" (The Dr. Oz show) الذي شاركت أوبرا في إنتاجه منذ عام 2009. فيما حظي أوز بتسعة جوائز إيمي عن برنامجه.

وإلى جانب عمله طبيباً ومقدماً تلفزيونياً، ألّف أوز أكثر من 350 كتاباً ومقالة أصلية. فيما تقدر ثروته الشخصية بنحو 120 مليون دولار.

وفي عام 2011، اختير أوز ثالث أكثر شخص مؤثر في عام 2011 من مجلة فوربس. وحصل على لقب "دكتور العام" من مجلة أبقراط، و "معالج الألفية" من مجلة هيلثي ليفينج، و"أفضل دكتور في العام" من مجلة نيويورك. كما حصل على لقب "أفضل تركي أمريكي للعام" في عام 1996.

وبعد أن صنع لنفسه اسماً في الولايات المتحدة من خلال برامجه التلفزيونية وكتبه حول الوقاية من السرطان في التغذية ونمط الحياة، عمل الدكتور أوز طبيباً في المكتب البيضاوي لدونالد ترمب، طوال فترته الرئاسية من 2017 إلى 2021.

TRT عربي