مطار ريزا-أرتفين العائم. (Muhittin Sandikci/AA)
تابعنا

سيشارك الرئيس التركي طيب رجب أردوغان، يوم السبت 14 مايو الجاري، في حفل افتتاح مطار ريزة-آرتوين العائم، بولاية ريزا الواقعة على البحر الأسود. ومن المزمع أن يرافق أردوغان في ذلك الحفل نظيره الأذربيجاني، إلهام علييف، وستكون طائرتهما أول طائرة تحط على مدرج المطار.

وحسب تصريح سابق لوالي ريزة، كمال جبر، فسيكون لمطار ريزة-آرتوين "فوائد كبيرة على السياحة والتجارة والنقل، ليس فقط في منطقة ريزا-آرتوين فحسب، وإنما سيخدم الولايات كلها". فيما يعد هذا المطار العائم إحدى التحف المعمارية الفريدة، وهو ثاني مطار عائم في منطقة البحر الأسود بعد مطار أوردو-كيرسون.

تحفة ريزا-أرتفين

تطلب تشكيل الجزيرة الصناعية التي شيد عليها مطار ريزة-آرتوين ردم قاع البحر ب 100 مليون طن من الحجارة والرمل. ولحماية المنشأة من الأمواج والعواصف التي تشتهر بها المنطقة، أقيمت حواجز بحرية في محيطه، تطلبت رصَّ نحو ألفين و500 مكعب أسمنتي، بجانب 16 مليوناً و634 ألف طن من موادّ الردم لبناء جدار بطول 4 آلاف و550 متراً.

المطار الذي أنشئَ بناءً على المواصفات والمعايير الدولية، به مدرج بطول 3 آلاف متر وعرض 45 متراً، يسمح بهبوط جميع أنواع الطائرات، بالإضافة إلى مبنى المطار على مساحة 4 آلاف و500 متر مربع.

وروعيت خصوصية منطقة ريزة، المشهورة بزراعة الشاي، في تصميمه المعماري، إذ يأخذ برج المراقبة شكل كأس الشاي المحلي، وستكون بطاقات دخول المطار على شكل أوراق الشاي، كما سيضم داخله متحفاً لهذه النبتة. واستُلهم تصميم مبنى الركاب من عمارة البحر الأسود الفريدة التي تعتمد على الحجارة والحشوات التي تشتهر بها المنطقة.

وتبلغ طاقة المطار الاستيعابية قرابة 3 ملايين مسافر سنوياً، ما يمثل فرصة كبيرة لتنشيط السياحة بمنطقة البحر الأسود. وكلّف بناؤه نحو مليار و78 مليون ليرة تركية.

مطار أوردو-كيرسون… الثاني عالمياً

يعد أوردو-كيرسون أول مطار في تركيا يُنشأ على شبه جزيرة صناعية، والثاني من نوعه في العالم بعد مطار أوساكا في اليابان. وافتتح الرئيس طيب رجب أردوغان في مايو 2015.

فيما تبلغ مساحة هذا المطار مليون و750 ألف متر مربع، وبمدرَّج طوله 3 كيلومترات وعرضه 45 متراً. ما يسمح له بطاقة استيعابية تصل إلى 900 ألف مسافر يومياً. فيما بلغت تكلفة بنائه 128 مليون دولار أمريكي.

كانساي.. أول مطار عائم في العالم

يعد مطار كانساي الدولي، بمدينة أوساكا اليابانية، أول مطار عائم في العالم. والذي افتتح سنة 1994، على جزيرة صناعية استخدم اليابانيون في تشييدها 180 مليون متر مكعب من مواد الردم، ثم عُززت أساسات البنايات ب 360 ألف طن من قضبان الحديد.

ويغطي هذا المطار مساحة 1300 هكتار، ويبلغ طول مدرجه الرئيسي 3.5 كيلومتر وعرضه 60 متراً، إضافة إلى مدرجين آخرين، وتبلغ طاقته الاستيعابية الإجمالية تصل إلى 300 ألف عملية إقلاع وهبوط في السنة. وتمتد صالة الوصول على مساحة 294 ألف متر مربع، وهي مكونة من مبنى المحطّة الرّئيسيّة بعلوّ أربعة طوابق، ويمتد منه جناحان من ثلاثة طوابق بمساحة 680 متراً مربعاً في الاتجاهين.

مطار بوسان العائم

تخطط كوريا الجنوبية لبناء مطار جديد لمدينة بوسان، ثاني أكبر مدن البلاد، وسيكون أول مطار عائم في البلاد، بكلفة يتوقع أن تصل إلى 10.7 مليار دولار أمريكي. وقالت وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل إن ما دفعها إلى التفكير في مطار عائم هو "الحاجة إلى إبعاد المطار الجديد عن منطقة ازدحام الخطوط الجوية".

وحسب ذات المصدر، من المتوقع أن يبدأ إنشاء المطار الجديد في عام 2025 ويستمر حتى تسعة أعوام وثمانية أشهر ليُفتتح في يونيو 2035. هذا وتشمل الخطة أن يكون لهذا المطار مدرَّج بطول 3.5 كيلومتر، كما تتوقع الوزارة بلوغ طاقته الاستيعابية 23.36 مليون مسافر وحوالي 286 ألف طن من البضائع بحلول عام 2065.

TRT عربي