كاسحة الألغام التركية (MEMATT) التي أنتجت بخبرات وإمكانات وطنية. (AA)
تابعنا

في رحلتها لتوطين الأسلحة والمعدات الدفاعية التي تحتاجها قواتها المسلحة والأمنية، تمكنت تركيا من خلال شركة "أصفات" (ASFAT) للدفاع المملوكة للدولة من إضافة كاسحة الألغام (MEMATT)، التي يجري التحكم فيها عن بُعد، إلى قائمة المنتجات الوطنية التي تنتجها صناعة الدفاع التركية وتباع في الخارج.

ومنذ الإعلان عن دخولها مخزون القوات المسلحة التركية بعد اجتيازها الاختبارات بنسبة نجاح تجاوزت الـ 95%، ما يجعلها الأولى في فئتها على مستوى العالم، ودخولها مخزون القوات المسلحة، اصطفت العديد من البلدان لتوقيع اتفاقيات الشراء.

وإلى جانب استخدام الكاسحة الجديدة التي تحمل اسم (MEMATT)، وهو اختصار لعبارة "معدات ميكانيكية لإزالة الألغام"، من قبل الجيش في تركيا، استلمت أذربيجان العام الماضي 7 كاسحات استخدمت لإزالة الألغام في منطقة كاراباخ المحررة، وهي في انتظار استلام 13 أخرى قيد التصنيع. وكذلك فإن دولة بوركينا فاسو في انتظار استلام 4 وحدات تحت الطلب.

طلب عالمي

في تقرير نشرته صحيفة "صباح" التركية، قدم المدير العام لشركة "أصفات" أسعد أكقون معلومات حول مشروع معدات إزالة الألغام الميكانيكية (MEMATT)، مشيراً إلى أن جميع الأنشطة، بما في ذلك الشهادات، قد اكتملت في فترة قصيرة مدتها 4 أشهر، وجرى فتح الطريق للمبيعات الخارجية للمعدة الجديدة.

وأشار أكقون إلى أن شركة تشغيل المصانع العسكرية والترسانات التركية "أصفات"، التابعة لوزارة الدفاع التركية، وضعت كل خبراتها وتعاونت مع شركات من القطاع الخاص لتوفير هذا النوع من المعدات بيد القوات المسلحة، وبدء أنشطة التصدير في وقت واحد.

وفي هذا السياق، قال أكقون "وقعنا عقداً مع الشقيقة أذربيجان لإنتاج وتسليم 20 كاسحة ألغام من طراز (MEMATT)، وجرى تسليم جزء منها". كما لفت إلى أن هناك دولاً مثل بوركينا فاسو وتوغو من بين البلدان التي وقعت عقود شراء. وتابع أكقون على النحو التالي: "إلى جانب عقود المبيعات التي وقعناها مع دول معينة، فإن جهازنا تلقى بالفعل طلبات كثيرة من عشرات الدول. يمكنني القول إنه الجهاز الوحيد والأفضل في العالم في فئته".

مواصفات (MEMATT) الفنية

تم تصميم معدات إزالة الألغام الميكانيكية، التي يجري التحكم فيها عن بُعد، بأحدث التقنيات لتحييد الألغام المضادة للأفراد وإزالة الغطاء النباتي والعوائق الموجودة في الموقع. كما أن التصميم الأصلي شمل مرفقات متعددة الاستخدامات ذات قابلية استبدال سريعة.

فيما تتميز الكاسحة ذات المعدات المتفوقة، بهيكل مصمم للظروف الصعبة ومصنوع من لوح معدني مقاوم للقوى الخارجية من نوع (Armox 500T)، وهو أقوى درع حماية في العالم مقاوم للألغام، بالإضافة إلى نظام فلتر مع حماية لمدخل هواء المحرك، ومسار فولاذي يوفر أقصى قدر من المتانة ضد الأرضيات الصلبة، ومرفق الحارث يتكون من رؤوس كربيد قابلة للتغيير بسهولة.

ويمكن التحكم بالكاسحة عن بُعد من مسافة 500 متر، كما يمكنها أن تتحرك بسرعة 4 كم/ساعة. وبفضل الحارث الذي ينزل إلى عمق 25 سم، يمكن لـ (MEMATT) تنظيف منطقة الألغام بطول كيلومتر واحد وعرض 1.7 متر في غضون ساعة واحدة فقط.

كما تحتوي الكاسحة على نظام لاسلكي يسمح بمشاهدة الكاميرات وتسجيلات الفيديو بالإضافة إلى عرض معلومات السيارة في الوقت الحقيقي.

شركة "أصفات" لصناعة الدفاع

تأسست شركة تشغيل المصانع العسكرية والترسانات التركية "أصفات" (ASFAT) داخل هيئة وزارة الدفاع الوطني مطلع عام 2018. وتؤدي الشركة، المملوكة بالكامل للقطاع العام، دوراً مهماً في تسويق المنتجات الدفاعية التي تصنعها تركيا بإمكانيات وخبرات محلية خالصة.

وتمتلك شركة "أصفات"،والتي كانت تُدار سابقاً تحت قيادة وزارة الدفاع الوطني، أكثر من 30 عاماً من الخبرة في البناء والتحديث والإصلاح والصيانة، بجانب امتلاكها قوى عاملة مؤهلة وخبيرة في 27 مصنعاً عسكرياً و3 أحواض بناء سفن عسكرية.

وبالإضافة إلى تقديمها حلولاً مبتكرة لجميع الدول الصديقة والحليفة في المجال الدفاعي وتغطيتها مجالات التصميم والإنتاج والصيانة والتدريب، تشرف "أصفات" على مشروعات ذات أهمية كبيرة تخص البحرية التركية، لعل أبرزها: إضافة أحواضها في إسطنبول مشروع السفن العسكرية الوطنية (MİLGEM)، ومشروع تحديث الغواصات الأربع من فئة "بريفيز" (Preveze) التي سيجري تجديد أنظمتها الحالية وإكسابها قدرات جديدة في نطاق العمليات البحرية.

TRT عربي