تعرّضت مدينة عفرين في محافظة حلب السورية لاستهداف بقذائف مدفعية أدت إلى إصابة مدنيَّين ظهر الجمعة، بالإضافة إلى إصابة 13 آخرين صباح الجمعة في تفجير سيارة مفخخة. وتحقق قوات الأمن في احتمال مسؤولية تنظيم YPG/PKK الإرهابي عن الهجمات.

قوات الأمن تحقّق في احتمال ضلوع تنظيم YPG/PKK الإرهابي في هجوم عفرين
قوات الأمن تحقّق في احتمال ضلوع تنظيم YPG/PKK الإرهابي في هجوم عفرين (AA)

أُصيب مدنيان بجروح الجمعة، في مدينة عفرين بمحافظة حلب شمالي سوريا، إثر تعرُّضهما لشظايا قذائف مدفعية أُطلقت من مناطق سيطرة تنظيم YPG/PKK الإرهابي.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأناضول، إن مدينة عفرين تعرّضت لقذائف المدفعية انطلاقاً من قرية باصلحايا.

وأضافت المصادر أن شظايا القصف المدفعي أسفرت عن إصابة مدنيين اثنين.

وفي وقت سابق الجمعة أُصيب 13 مدنياً في حصيلة أولية لتفجير سيارة مفخخة في مدينة عفرين.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول في المنطقة بأن التفجير وقع قُبيل صلاة الجمعة، وأسفر عن إصابة 13 مدنياً بينهم أطفال، حسب حصيلة أولية.

وتحقّق قوات الأمن المحلية التي وصلت إلى موقع التفجير، في احتمال مسؤولية تنظيم YPG/PKK الإرهابي عن الهجوم.

يُشار إلى أن تنظيم YPG/PKK الإرهابي يسيطر على مدينة تل رفعت المجاورة لعفرين، ويستهدف منها مواقع الجيش السوري الحر.

المصدر: TRT عربي - وكالات