قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، استفان دي ميستورا إنه يعتزم الاستقالة منصبه دون إبداء أسباب, وأشار إلى أنّه  سيغادر مهمته في الأسبوع الأخير من نوفمبر لظروف شخصية. 

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، استيفان دي ميستورا
المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، استيفان دي ميستورا (Reuters)

أبلغ المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، استيفان دي ميستورا مجلس الأمن الدولي اعتزامه الاستقالة من منصبه خلال الأسبوع الأخير من نوفمبر/تشرين ثاني المقبل.

وقال المبعوث الأممي خلال اجتماع أعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن ملف الأزمة السورية في المقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك، "سوف أغادر مهمتي في الأسبوع الأخير من نوفمبر لظروف شخصية". ولم يوضح دي ميستورا، أسباب مغادرة منصبه مكتفيا بقوله "لظروف شخصية". يذكر أن تقارير تحدثت في فترات سابقة عن عزم دي ميستورا الاستقالة، لكنه نفى محتواها في حينه، وواصل أداء مهامه. وكان دي ميستورا قد عُيّن يوم 10 يوليو/تموز 2014 مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، خلفا للجزائري الأخضر الإبراهيمي الذي قدم استقالته من المنصب.
المصدر: TRT عربي - وكالات