وصلت إلى البرلمان العراقي قائمة بأسماء مرشحين لتولّي الحقائب الوزارية الشاغرة بحكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تمهيداً للتصويت عليها لمنح الثقة، فيما لم يعلن البرلمان بعدُ موعد جلسة التصويت لمنح الثقة للمرشحين من عدمه.

لا تزال 7 حقائب وزارية شاغرة في حكومة الكاظمي، وهي النفط والخارجية والعدل والتجارة والزراعة والهجرة والمهجَّرين والثقافة
لا تزال 7 حقائب وزارية شاغرة في حكومة الكاظمي، وهي النفط والخارجية والعدل والتجارة والزراعة والهجرة والمهجَّرين والثقافة (Reuters)

أعلن البرلمان العراقي الخميس، وصول قائمة بأسماء مرشحين لتولي الحقائب الوزارية الشاغرة بحكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تمهيداً للتصويت عليها لمنح الثقة.

وقال بيان مقتضب لمجلس النواب (البرلمان)، إن رئيسه "محمد الحلبوسي تسلم أسماء مرشحي الكابينة الوزارية للحقائب الشاغرة"، من دون الكشف عن أسمائهم.

وأوضح نائب برلماني تحفَّظ على ذكر اسمه، أن القائمة تضم 7 مرشحين، وهم فؤاد حسين لوزارة الخارجية، وحاكم سالار للعدل، وإحسان عبد الجبار للنفط، حسب وكالة الأناضول.

كما ضمت أيضاً حسن ناظم لوزارة الثقافة، ومحمد كريم للزراعة، وعلاء الجبوري للتجارة، وإيفان فائق للهجرة والمهجرين، وفق المصدر ذاته.

وحتى ظهر الخميس، لم يعلن البرلمان موعد جلسة التصويت لمنح الثقة للمرشحين من عدمه.

ولا تزال 7 حقائب وزارية شاغرة في حكومة الكاظمي، وهي: النفط والخارجية والعدل والتجارة والزراعة والهجرة والمهجرين والثقافة.

وفي 7 مايو/أيار الماضي، حصل الكاظمي و15 وزيراً في حكومته على ثقة البرلمان، فيما لم يحظَ مرشحون آخرون بالثقة لشغل حقائب العدل والتجارة والزراعة والهجرة والمهجَّرين والثقافة. ولم يقدَّم الكاظمي آنذاك أي مرشحين لحقيبتَي النفط والخارجية.

ويخلف الكاظمي حكومة سلفه عادل عبد المهدي الذي استقال مطلع ديسمبر/كانون الأول 2019، تحت ضغط احتجاجات شعبية تطالب برحيل الطبقة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة ومحاسبتها.

المصدر: TRT عربي - وكالات