ملالا يوسف زي تتصدر غلاف مجلة "فوغ" كأحدث نجمة غلاف (تويتر)

نشرت الناشطة الباكستانية ملالا يوسف زي صورة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي تتصدر غلاف مجلة "فوغ" البريطانية كأحدث نجمة غلاف لها.

وتحدثت يوسف زي، التي تخرجت حديثاً في جامعة أكسفورد والمنتجة التلفزيونية الناشئة، خلال جلسة التصوير، عن إيمانها ونشاطها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وشراكتها الجديدة مع خدمة "Apple TV+".

ويتضمن الملف الشخصي، الذي سيظهر في عدد يوليو/تموز من مجلة "فوغ"، إشادة من بعض المعجبين البارزين بيوسف زي، بما في ذلك السيدة الأولى السابقة في الولايات المتحدة ميشيل أوباما، التي وصفتها بأنها "استثنائية بالفعل"، والرئيس التنفيذي لشركة "آبل" تيم كوك، الذي قال لـ"فوغ": "لا أعتقد أن هناك أي شخص مثلها تماماً".

وتُظهر صور الغلاف الناشطة الباكستانية مرتديةً زيّاً أحمر اللون من تصميم مصممة الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني، مع حجابٍ باللون ذاته.

وداخل عدد المجلة تظهر يوسف زي خلال جلسة التصوير مرتديةً قميصاً أحمر اللون وسروالاً من الكتان، من قبل المصممة الأوروغوايانية غابرييلا هيرست، وأقرنت الإطلالة مع حجاب باللون الأزرق.

وصفت يوسف زي في مقابلتها مع المجلة حجابها بأنه "رمز ثقافي لنا نحن البشتون"، في إشارة إلى المجموعة العرقية ذات الغالبية السنية التي تنحدر منها.

وأوضحت: "نحن الفتيات المسلمات أو الفتيات من البشتون أو الفتيات الباكستانيات، عندما نتبع لباسنا التقليدي فإننا نعتبر مضطهدات، أو لا صوت لنا، أو نعيش في ظل النظام الأبوي. أريد أن أقول للجميع إنه يمكن أن يكون لك صوتك الخاص في ثقافتك، ويمكنك أن تتمتع بالمساواة في ثقافتك".

وكتبت يوسف زي عبر حسابها الرسمي على "إنستغرام" أنها "متحمسة وممتنة" لتكون أحدث نجمة غلاف للمجلة، مضيفة "أتمنى أن تعرف كل فتاة ترى هذا الغلاف أنها تستطيع تغيير العالم".

وأصبحت ملالا أصغر فائزة بجائزة نوبل للسلام في السابعة عشرة من عمرها، و تخرجت حديثاً في جامعة أكسفورد وتعمل حالياً في مجال الإنتاج التلفزيوني الناشئ.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً