في الوقت الذي يكبِّد فيه الجيش الأذربيجاني نظيره الأرميني خسائر كبيرة في الهجوم المضاد الذي يشنّه الأول لتحرير أراضٍ أذربيجانية من الاحتلال الأرميني، اتهمت وزارة الخارجية الأذربيجانية في بيان، أرمينيا "بجلب إرهابيين ومرتزقة من البلدان الأجنبية".

الجيش الأذربيجاني يتكبد القوات الأرمينية خسائر فادحة في إقليم قره باغ المحتل خلال الأيام الأربعة الأخيرة
الجيش الأذربيجاني يتكبد القوات الأرمينية خسائر فادحة في إقليم قره باغ المحتل خلال الأيام الأربعة الأخيرة (AA)

فيما يواصل الجيش الأذربيجاني تكبيد القوات الأرمينية خسائر كبيرة، في الهجوم المضاد الذي يشنّه لتحرير أراضي البلاد من الاحتلال، اتهمت وزارة الخارجية الأذربيجانية في بيان، أرمينيا "بجلب إرهابيين ومرتزقة من البلدان الأجنبية".

لبنانيون أرمن ومرتزقة سوريون وإرهابيون من PKK/YPG يقاتلون أذربيجان إلى جانب أرمينيا في إقليم قره باغ المحتل.. تعرف التفاصيل

Posted by ‎عربي TRT‎ on Wednesday, 30 September 2020

على الصعيد الميداني، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، أن قواتها تمكنت خلال الأيام الأربعة لاندلاع الاشتباكات من تدمير نحو 200 دبابة وعربة مدرعة للجيش الأرميني.

وأشارت إلى تدمير 228 مدفع وأنظمة صواريخ، و30 منظومة دفاع جوي، و 6 مراكز قيادة ومراقبة، و5 مستودعات ذخيرة، و110 مركبات، ونظام دفاع جوي واحد من طراز S-300.

والأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دماراً كبيراً بالبنية التحتية المدنية، حسب البيان نفسه.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية أن قواتها استطاعت خلال الفترة الممتدة بين 27 و30 سبتمبر/أيلول الماضي، تحييد ألفين و300 جندي أرميني، خلال عملياتها المضادة للاعتداءات الأرمينية.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20% من الأراضي الأذربيجانية التي تضم إقليم "قره باغ" (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافةً إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام" و"فضولي".

المصدر: TRT عربي - وكالات