قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تحمي مصالحها ليس فقط على أرضها بل أيضاً في حدودها البحرية من جهاتها الثلاث، عقب إبحار سفينة التنقيب "فاتح" إلى البحر الأسود لإجراء أولى أعمال التنقيب، بالتزامن مع الذكرى 567 لفتح القسطنطينية.

أردوغان: شقت سفينة الفاتح طريقها في هذا اليوم المجيد بالتزامن مع الذكرى 567 لفتح مدينة إسطنبول، نحو البحر الأسود للقيام بأعمال التنقيب
أردوغان: شقت سفينة الفاتح طريقها في هذا اليوم المجيد بالتزامن مع الذكرى 567 لفتح مدينة إسطنبول، نحو البحر الأسود للقيام بأعمال التنقيب (AA)

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن تركيا تحمي مصالحها ليس فقط على أرضها بل أيضاً في حدودها البحرية من جهاتها الثلاث.

جاء ذلك في تغريدة الجمعة، عقب إبحار سفينة التنقيب "فاتح" إلى البحر الأسود، لإجراء أولى أعمال التنقيب بالتزامن مع الذكرى 567 لفتح مدينة القسطنطينية (إسطنبول).

وقال أردوغان: "لن نحمي مصالح بلدنا فقط على أرضنا البالغة مساحتها 780 ألف كيلومتر مربع، بل أيضاً في حدودنا البحرية المسماة الوطن الأزرق في جهاتها الثلاث".

وتابع: "شقت سفينة الفاتح طريقها في هذا اليوم المجيد بالتزامن مع الذكرى 567 لفتح مدينة إسطنبول نحو البحر الأسود، للقيام بأعمال التنقيب، متمنيا أن تكون مناسبة خير لبلدنا".

وتمنى الرئيس التركي من الله التوفيق لجميع العاملين في السفينة خلال أداء واجبهم، فيما شارك عبر حسابه صورة إنفوغرافيك تظهر المعلومات التقنية لسفينة التنقيب.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، أنّ سفينة "فاتح" ستبدأ أولى أعمال التنقيب في البحر الأسود، اعتباراً من 15 يوليو/تموز القادم.

وذكر الوزير في تصريحات الجمعة، أنه في الذكرى 567 لفتح مدينة إسطنبول، تبحر سفينة التنقيب "فاتح" إلى البحر الأسود، لإجراء أولى أعمال التنقيب بموقع "تونا 1".

وتعد سفينة "فاتح" من أبرز سفن التنقيب التركية، ويبلغ طولها 229 متراً وعرضها 36، ودخلت الخدمة عام 2011.

وتتميز السفينة المصنفة ضمن سفن الجيل السادس بامتلاكها تكنولوجيا عالية، وتعد من أفضل 5 سفن حول العالم تمتلك تلك التكنولوجيا الفائقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات