صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للصحفيين خلال عودته من زيارة واشنطن، بأن الجهات المعارضة لترمب تبذل جهوداً مكثفة لإفساد العلاقات بين أنقرة وواشنطن، مؤكداً أن ترمب يبذل جهداً صادقاً من أجل حل المشكلات بين تركيا والولايات المتحدة.

أردوغان: الجهات المعارضة لترمب تبذل جهوداً مكثفة لإفساد العلاقات بين أنقرة وواشنطن
أردوغان: الجهات المعارضة لترمب تبذل جهوداً مكثفة لإفساد العلاقات بين أنقرة وواشنطن (AFP)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يبذل جهداً صادقاً من أجل حل المشكلات بين تركيا والولايات المتحدة على أساس الاحترام المتبادل والمصالح الوطنية.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها أردوغان للصحفيين خلال عودته من زيارة أجراها إلى واشنطن، ونقلتها وكالة الأناضول.

وأضاف أردوغان أن الجهات المعارضة لترمب تبذل جهوداً مكثفة لإفساد العلاقات بين أنقرة وواشنطن.

وبشأن منظومة باتريوت الدفاعية قال الرئيس التركي للجانب الأمريكي إنه "بإمكاننا شراء منظومات "باتريوت"، ونرى أن مقترح إلغاء منظومة S-400 بالكامل في هذا الإطار يعد مساساً بحقوقنا السيادية".

وأشار إلى أنه "لا يمكننا التخلي عن منظومة S-400 والتوجه إلى الباتريوت، وأبلغنا الأمريكان برغبتنا في شراء الأخيرة أيضاً إلى جانب الاحتفاظ بالأولى".

وحول ملف مقاتلات F-35 قال أردوغان: "أرجو التوصل إلى نتيجة إيجابية في نهاية المباحثات، ومواقف ترمب إيجابية وبنّاءة".

وفي سياق الحديث عن المنطقة الآمنة في سوريا أكد أردوغان أنه "إذا تلقينا موقفاً إيجابياً من دول حلف شمال الأطلسي حيال المنطقة الآمنة، فيمكننا في هذه الحالة أن نتخذ خطوة بشأنها في الشمال السوري".

ومن جهة أخرى أكد أردوغان تقديم أنقرة كتاباً مفصَّلاً لجميع السيناتورات الأمريكيين حول ممارسات تنظيم كولن الإرهابي، مضيفاً: "سنرسل إليهم سلسلة كاملة".

وأضاف في السياق ذاته حول تسليم زعيم تنظيم كولن الإرهابي إلى تركيا: "اللقاءات متواصلة بين وزارتي العدل (التركية والأمريكية) وسوف نتابع الموضوع دون كلل أو ملل".

وعلق أردوغان على تصريحات السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام ضد تركيا قائلاً: "قلت له ما يلزم قوله، فقد تَلقَّى درسه اليوم".

وأشار أردوغان إلى أن ترمب لم يُبدِ أي رد فعل حين أعاد إليه رسالته (التي تجاوز فيها بحق أردوغان).

وزار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء، العاصمة واشنطن في زيارة رسمية تلبية لدعوة وجّهها إليه نظيره الأمريكي دونالد ترمب.

ورافق أردوغان في زيارته كل من عقيلته أمينة ووزراء الخارجية مولود جاوش أوغلو، والخزانة والمالية براءت ألبيرق، والدفاع خلوصي أقار، والتجارة روهصار بكجان، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن، إضافة إلى نائب رئيس حزب العدالة والتنمية ماهر أونال، والمتحدث باسم الحزب عمر جليك، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون.

المصدر: TRT عربي - وكالات