أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستحضر مؤتمر برلين حول ليبيا، إلى جانب زعيمَي روسيا وإيطاليا وألمانيا البلد المضيف يوم 19 يناير/كانون الثاني، مشيراً إلى أن لقاءات موسكو تتواصل بشكل إيجابي والأمم المتحدة تؤيد وقف إطلاق النار في ليبيا.

أردوغان: اجتماعات موسكو تهيّئ أرضية لمؤتمر برلين بشأن ليبيا
أردوغان: اجتماعات موسكو تهيّئ أرضية لمؤتمر برلين بشأن ليبيا (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إنه سيحضر مؤتمر برلين حول ليبيا مع زعيمَي روسيا وإيطاليا وألمانيا البلد المضيف، يوم 19 يناير/كانون الثاني.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، لأردوغان ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، عقب مباحثات ثنائية ومباحثات على مستوى وفدي البلدين.

وكان الرئيس التركي قد استقبل كونتي الذي يجري أول زيارة عمل إلى تركيا منذ توليه منصبه، في المجمع الرئاسي في أنقرة، في وقت سابق الاثنين.

وأضاف أردوغان: "تناولت مع رئيس الوزراء الإيطالي العلاقات الثنائية والوضع في ليبيا"، وتابع أنهما تطرقا إلى المساعي المشتركة لوقف تمدد الإرهاب.

وأشار أردوغان إلي أن لقاءات موسكو تتواصل بشكل إيجابي والأمم المتحدة تؤيد وقف إطلاق النار في ليبيا، مؤكداً أن اجتماعات موسكو تهيّئ أرضية لمؤتمر برلين بشأن ليبيا.

من جهته، قال كونتي إن الاتفاق التركي الروسي قاد إلى تحقيق وقف إطلاق النار، وأضاف: "نسعى للوصول إلى حل دائم للأزمة في ليبيا".

وأشار كونتي إلى أن مؤتمر برلين سيمثل نقطة تحول بشأن الأزمة الليبية وإنهاء الصراع المسلح، وأن إيطاليا تأمل أن تكون جزءاً من الحل في ليبيا وباقي قضايا الشرق الأوسط.

وأكد رئيس الوزراء الإيطالي أن مؤتمر برلين سيؤسس مساراً سياسياً في ليبيا بدلاً من التوتر، وأنه يتوقع عقْد اتفاقية لوقف إطلاق النار من قِبل طرفي النزاع.

ويأتي اللقاء في أنقرة، بالتزامن مع إعلان المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت الاثنين، أن برلين ستستضيف مؤتمراً دولياً بشأن الأزمة الليبية، في 19 يناير/كانون الثاني الجاري.

كما يأتي الإعلان عن المؤتمر تزامناً مع محادثات يجريها وفد من حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً برئاسة فايز السراج مع وفد يرأسه خليفة حفتر، بحضور ممثلين عن الجانبين الروسي والتركي في موسكو، لبحث وقف إطلاق النار وإيجاد سبل لحل الأزمة التي تعيشها البلاد.

المصدر: TRT عربي - وكالات