أكد أردوغان عزم تركيا وإصرارها على تتويج نضالها الممتد من سوريا والعراق حتى ليبيا بالنصر لها ولأشقائها في المنطقة، وشدد على أن بلاده ستواصل جهودها حتى النهاية لحماية مصالحها في شرق المتوسط وبحر إيجة.

أردوغان أكد في رسالته بمناسبة عيد الأضحى عزم تركيا على تتويج نضالها   بالنصر لها ولأشقائها في المنطقة
أردوغان أكد في رسالته بمناسبة عيد الأضحى عزم تركيا على تتويج نضالها   بالنصر لها ولأشقائها في المنطقة (الرئاسة التركية)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، عزم تركيا وإصرارها على تتويج نضالها الممتد من سوريا والعراق حتى ليبيا بالنصر لها ولأشقائها في المنطقة.

جاء ذلك في رسالة بعثها الرئيس التركي، الخميس، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، قال فيها: "عازمون على تتويج نضالنا الممتد من سوريا والعراق حتى ليبيا بالنصر لنا ولأشقائنا هناك".

وأضاف أردوغان أن تركيا لن تتردد في استخدام حقوقها السيادية كما فعلت خلال فتح مسجد آيا صوفيا للعبادة مجدداً، مؤكداً أن بلاده ستواصل جهودها حتى النهاية لحماية مصالحها في شرق المتوسط وبحر إيجة.

وشدد على أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب المظلومين في كل أرجاء العالم، بغض النظر عن أديانهم ومعتقداتهم وأعراقهم.

وأعرب أردوغان عن حزنه لتأدية المسلمين فريضة الحج هذا العام بشكل محدود بسبب الوباء، قائلاً: "بإذن الله سيملأ ملايين المسلمين العام القادم الكعبة المشرفة وتلك الأراضي الطاهرة، وسيؤدون مناسك الحج بعشق وفرح كبيرين".

وتطرق الرئيس التركي إلى وباء كورونا، حيث أوضح أنه "مع بدء مرحلة إعادة الحياة إلى طبيعتها، اقتربت كافة القطاعات باستثناء السياحة من العودة إلى الوضع الذي كان قبل تفشي الفيروس"، موضحاً أن تركيا نالت تقدير العالم لنجاحاتها في مجال الصحة وغيره خلال مرحلة تفشي كورونا.

وأوصى أردوغان مواطني بلاده بالتزام تدابير الوقاية من كورونا، مشدداً على أهمية الكمامات والتباعد الاجتماعي والنظافة.

وأكد أن حكومته حرصت خلال فترة تفشي الوباء على مساعدة كل المواطنين، وقدمت دعماً مادياً بقيمة 26.5 مليار ليرة (نحو 3.8 مليارات دولار) عبر برنامج درع الحماية الاجتماعية.

وفي ختام رسالته طلب أردوغان من المواطنين التقيد بقواعد السير في أثناء تنقلهم بين الولايات التركية، لتجنب الحوادث المؤلمة التي تعكر فرحة العيد.

المصدر: TRT عربي - وكالات