أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لن تقف صامتة حيال وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي المشبوهة، كما لم تفعل مع جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول العام الماضي.

أردوغان يؤكد أن بلاده ستتحرك من أجل فتح تحقيق دولي في ملابسات وفاة مرسي
أردوغان يؤكد أن بلاده ستتحرك من أجل فتح تحقيق دولي في ملابسات وفاة مرسي (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن "التصريحات الصادرة عن الانقلابيين في مصر بخصوص وفاة محمد مرسي، لم تطمئن الشعب المصري ووجدان الرأي العام".

وأكّد أردوغان، خلال لقاء أجراه الخميس مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية، أن بلاده لم ترض "نسيان جريمة قتل المرحوم جمال خاشقجي، وكذلك سنفعل حيال مأساة محمد مرسي".

وأكّد الرئيس التركي أن بلاده لن تقف صامتة "إزاء وفاة رئيس انتخبه 52% من المواطنين المصريين، حتى وإن لزم الصمت أولئك الذين يعملون على تلقيننا دروسًا في الحق والقانون والحرية"، مضيفاً "من يحاولون إعطاءنا الدروس في الحقوق والقانون يصمتون اليوم على قتل مرسي".

وتابع "أعتقد أن الأمم المتحدة ستبحث في ملابسات وفاة مرسي وستحاسب المسؤولين عنها".

وأشار أردوغان إلى أن "الأمم المتحدة وجدت أن الموقف التركي حيال جريمة قتل خاشقجي على حق"، آملاً أن "تتناول وفاة مرسي المشبوهة أيضاً".

وتوفي الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي عن 67 عاماً بعد ظهر الإثنين، أثناء محاكمته في قاعة محكمة داخل معهد أمناء الشرطة في مجمع سجون طرة جنوبي القاهرة.

وكان مرسي أول رئيس ينتخب ديمقراطياً في مصر منتصف عام 2012 في أعقاب ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

المصدر: TRT عربي - وكالات