قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء، إن بلاده تتوقع من الولايات المتحدة الوقوف معها في محاربة الإرهاب، وتشكيل مناطق آمنة تتيح عودة اللاجئين السوريين، مشيراً إلى أن تركيا لم يعد بإمكانها تحمل موجة لجوء جديدة من سوريا.

أردوغان: منزعجون من إرسال نحو 50 ألف شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر إلى المجموعات الإرهابية شمال شرقي سوريا
أردوغان: منزعجون من إرسال نحو 50 ألف شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر إلى المجموعات الإرهابية شمال شرقي سوريا (AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء، إن بلاده تتوقع من الولايات المتحدة الوقوف معها في محاربة الإرهاب، وتشكيل مناطق آمنة تتيح عودة اللاجئين السوريين.

وأشار أردوغان، في كلمة خلال استقباله وزير التجارة الأمريكي في أنقرة، إلى أن تركيا لم يعد بإمكانها تحمُّل موجة لجوء جديدة من سوريا، وأن التنظيمات الإرهابية تشكل أكبر عائق أمام عودة السوريين.

وشدد على أن "هذا الكيان (تنظيم PYD/PKK) يقوم بتطهير عرقي وتهجير السكان وتهديد أرواح وممتلكات المواطنين الأتراك، لذا تجب إزالته من قائمة التهديدات".

وأكد أن "تركيا منزعجة جداً من إرسال (الولايات المتحدة) ما يقارب 50 ألف شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر إلى المجموعات الإرهابية بشمال شرق سوريا".

وأضاف "ما نتوقعه من الولايات المتحدة وقوفها إلى جانب جهودنا في مكافحة الإرهاب وتشكيل مناطق آمنة تتيح عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم".

ودعا أردوغان إلى إنشاء المنطقة الآمنة المقررة بشرق الفرات بأسرع ما يمكن، مضيفاً "كما قال صديقي ترمب تنظيم داعش مُني بالهزيمة، ولم يعد هناك أي عائق أمام عودة السوريين سوى تنظيم YPG/PKK".

في سياق آخر، قال أردوغان إن "حجم التبادل التجاري مع واشنطن 20 مليار دولار سنوياً وهو ضئيل مقارنة بحجم علاقاتنا"، مضيفاً أنه توصل إلى اتفاق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على رفع حجم التبادل التجاري إلى 100 مليار دولار.

وأشار أردوغان إلى أن أنقرة ستتوّج الحوار القائم بينها وبين واشنطن بزيارة للرئيس ترمب إلى تركيا، دون أن يعلن تاريخاً محدداً لذلك، وأضاف "أدرجنا ضمن أجندتنا مع ترمب بدء محادثات التجارة الحرة، ونأمل رؤية المزيد من الشركات الأمريكية المستثمرة في بلادنا".

المصدر: TRT عربي - وكالات