قررت الحكومة الألمانية، الأربعاء، تمديد حظر تصدير الأسلحة إلى السعودية حتى مارس/آذار 2020، على الرغم من دعوة نواب من الحزب المسيحي الديمقراطي إلى إلغاء الحظر الذي كان من المقرر أن ينتهي في 30 سبتمبر/أيلول الجاري.

مواطنون ألمان يتظاهرون ضد تصدير الأسلحة إلى السعودية
مواطنون ألمان يتظاهرون ضد تصدير الأسلحة إلى السعودية (AA)

مددت الحكومة الألمانية، الأربعاء، حظر تصدير الأسلحة إلى السعودية حتى مارس/آذار 2020.

جاء ذلك حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن متحدث باسم الحكومة لم تكشف عن هويته، كما لم تذكر المزيد من التفاصيل.

وكانت الحكومة الألمانية قررت حظر تصدير الأسلحة إلى السعودية في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول وورود تقارير حقوقية تدين الدور الذي تلعبه الرياض في حرب اليمن.

ودعا نواب من الحزب المسيحي الديمقراطي إلى إلغاء الحظر الذي ينتهي في 30 سبتمبر/أيلول الجاري، بيد أن هذا المقترح لقي رفضاً من شركائهم في الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

واتفق المحافظون الذين تقودهم المستشارة أنغيلا ميركل مع شركائهم الاشتراكيين الديمقراطيين على وقف صادرات الأسلحة للدول الضالعة في حرب اليمن.

ويشهد اليمن، للعام الخامس على التوالي، حرباً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

وتتهم منظمات حقوقية دولية التحالف الذي تقوده السعودية بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين في اليمن، منذ انخراطه في الحرب عام 2015.

ومنذ مطلع 2018، تعتبر السعودية ثاني أهم أسواق الأسلحة الألمانية بعد الجزائر.

المصدر: TRT عربي - وكالات