قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، إن أنقرة لم تنس مظالم اليونان عبر التاريخ، بحق الأتراك وباقي المواطنين الذين كانوا يعيشون تحت مظلة الدولة العثمانية. وأشار أقصوي في بيان إلى أن اليونان تواصل الوقوف إلى جانب الجهات التي تخاصم تركيا.

المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية يقول إن اليونان تواصل الوقوف إلى جانب الجهات التي تخاصم تركيا
المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية يقول إن اليونان تواصل الوقوف إلى جانب الجهات التي تخاصم تركيا (AA)

قالت وزارة الخارجية التركية، الخميس، إن أنقرة لم تنس مظالم اليونان عبر التاريخ، بحق الأتراك وباقي المواطنين الذين كانوا يعيشون تحت مظلة الدولة العثمانية.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الوزارة حامي أقصوي، رد فيه على تصريحات أدلى بها الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، حول مزاعم الإبادة الأرمنية، خلال زيارة أجراها إلى أرمينيا.

وأشار أقصوي، إلى أن اليونان تواصل الوقوف إلى جانب الجهات التي تخاصم تركيا، وتدعم مواقف وتوجهات تلك الجهات.

وأردف: "محاولات اليونان لمحو الأتراك والمسلمين بشكل منتظم، منذ الإمبراطورية العثمانية، مروراً بمرحلة استقلال الجمهورية التركية والفترة التي تلتها، حقيقة معروفة جيداً".

وقال أقصوي "اليونان تواصل ممارساتها غير الإنسانية بحق الأقلية التركية في البلاد، وتعاقب المفتين بالسجن لأدائهم صلاة الجمعة".

وتابع: "يجب استخلاص الدروس من التاريخ لإحلال السلام، وليس لتكرار الخصومات، ودعم اليونان للفعاليات المناهضة لتركيا لن يفيدها بشيء، ونذكرهم بأن تبني مبدأ حسن الجوار، سيساهم في نشر السلام والرخاء بالمنطقة".

المصدر: TRT عربي - وكالات