أُعلن في تل أبيض السورية عن تشكيل هيئة مؤقتة لإدارة المدينة في اجتماع لوجهاء العشائر فيها وضباط من الجيش الوطني السوري، بعد أن حرّر الجيشان التركي والوطني السوري المدينة من تنظيم YPG/PKK الإرهابي.

حرر الجيشان التركي والوطني السوري مدينة تل أبيض من تنظيم YPG/PKK الإرهابي في اليوم الخامس من عملية نبع السلام
حرر الجيشان التركي والوطني السوري مدينة تل أبيض من تنظيم YPG/PKK الإرهابي في اليوم الخامس من عملية نبع السلام (AA)

شُكلت في تل أبيض السورية هيئة مؤقتة لإدارة المدينة بعد اجتماع وجهاء العشائر فيها وضباط من الجيش الوطني السوري.

وكان الجيشان التركي والوطني السوري قد حرّرا مدينة تل أبيض من تنظيم YPG/PKK الإرهابي، في اليوم الخامس من عملية نبع السلام التي انطلقت في التاسع من الشهر الجاري.

وستتولى الهيئة المؤقتة، بالتعاون مع الجيش الوطني إدارة المنطقة، ريثما يتم تشكيل مجلس محلي يتولى شؤونها الإدارية والخدمية.

وقال القيادي في الجيش الوطني يوسف عبود الذي التقى بممثلي العشائر في المدينة، الجمعة، إن الجيش الوطني ومنذ اليوم الثاني للتحرير قام بتشغيل الأفران واستأنفت المستشفيات عملها، مشيراً إلى أنهم يستعدون لإنشاء مجلس محلي للمدينة، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأوضح عبود أنهم يبذلون ما في وسعهم لتأمين الكهرباء في المدينة، وتفعيل خدمة البلديات والخدمات العامة في أقصر وقت، متعهداً بأن كل شيء سيصبح على ما يرام.

وشدد عبود على الحاجة إلى دعم من الوجهاء والمدنيين لتفعيل الخدمات في المدينة.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان تركيا والولايات المتحدة الأمريكية التوصل إلى اتفاق يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع العقوبات عن أنقرة، وانسحاب العناصر الإرهابية.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي YPG/PKK وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات