أظهر تقرير لمعهد Transnational أن دول الاتحاد الأوروبي بنت جدراناً وأسلاكاً شائكة أطول 6 مرات من جدار برلين لمنع وصول اللاجئين إلى أراضيها. ووفقاً للبيانات التي جمعتها وكالة الأناضول، فإن نحو 20 جداراً وسلكاً شائكاً على حدود الدول الأوروبية.

أوروبا تبني جدراناً جديدة لمنع وصول اللاجئين إلى أراضيها
أوروبا تبني جدراناً جديدة لمنع وصول اللاجئين إلى أراضيها (AA)

كشف مركز أبحاث بناء دول الاتحاد الأوروبي جدراناً وأسلاكاً شائكة بهدف منع تدفق المهاجرين، في الوقت الذي تحتفل فيه الدول الأوروبية بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين.

ووفقاً للبيانات التي جمعتها وكالة الأناضول، فإن نحو 20 من الجدران والأسلاك الشائكة على حدود الدول الأوروبية.

وأشارت البيانات التي نشرت الخميس، إلى حدوث زيادة كبيرة في أعداد الجدران والأسلاك الشائكة بعد أزمة اللاجئين عام 2015.

وتجاوز طول الجدران والأسلاك الشائكة، التي شيدتها الدول الأوروبية في وجه اللاجئين 1000 كلم (621 ميلاً)، وفقاً لدراسة أجراها معهد Transnational الذي يتخذ من هولندا مقراً له.

كما أشارت الدراسة إلى أن هذا الرقم أكبر بستة أضعاف من طول جدار برلين.

وحسب الدراسة فإنها شكلت "جدراناً خفية" في وجه المهاجرين، وخلقت أجواء من الخوف والكراهية ضدهم.

المصدر: TRT عربي - وكالات