أصدر حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يتزعمه رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد أويحيى، بياناً قال فيه إن الأخبار المتواترة حول نية أويحيى الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة لا أساس لها من الصحة.

نفى أحمد أويحيى صحة الأنباء حول نيته الترشح في انتخابات الرئاسة الجزائرية
نفى أحمد أويحيى صحة الأنباء حول نيته الترشح في انتخابات الرئاسة الجزائرية (AFP)

نفى رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد أويحي، الجمعة، المعلومات المتداولة حول قراره الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في الرابع من يوليو/تموز القادم.

أكد أويحيى، وفقاً لبيان أصدره حزبه التجمع الوطني الديمقراطي، أن ما نشر بهذا الخصوص مجرد "إشاعة"، وأن الحزب منشغل حالياً بالأزمة التي تمر بها البلاد وسبل الخروج منها.

وأعلنت وزارة الداخلية، الخميس، فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في الرابع من يوليو/تموز المقبل، وذلك بعد يوم واحد من استدعاء الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح الهيئة الناخبة لهذا الاقتراع.

ودعت الوزارة، في بيان لها، الراغبين في الترشح لسحب استمارات جمع التوكيلات من مقرها بالعاصمة.

وجاء إعلان القرار بعد يوم واحد من ترسيم البرلمان الجزائري شغور منصب رئيس الجمهورية، وتولّي رئيس مجلس الأمة، وهو الغرفة الثانية للبرلمان، عبد القادر بن صالح، رئاسة الدولة لمدة 3 أشهر، وفقاً للمادة 102 من الدستور.

وتلتزم أغلب الأحزاب والشخصيات السياسية في الجزائر الصمت إزاء دعوة الرئيس المؤقت لإجراء هذه الانتخابات، وسط ترقّب لمظاهرات الجمعة الثامنة على التوالي في عدة مدن.

المصدر: TRT عربي - وكالات