قال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي، الثلاثاء، إن محكمة إيرانية قررت الإفراج المشروط عن مواطن لبناني يُدعى نزار زكا، كان قد حُكِم عليه بالسجن عشر سنوات عام 2016، بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة.

القضاء الإيراني يوافق على الإفراج عن مواطن لبناني متهم بالتجسس لصالح الولايات المتحدة بعد قضائه 3 أعوام في السجن
القضاء الإيراني يوافق على الإفراج عن مواطن لبناني متهم بالتجسس لصالح الولايات المتحدة بعد قضائه 3 أعوام في السجن (Reuters)
وافق القضاء الإيراني على إفراج مشروط عن لبناني حُكم عليه بالسجن عشر سنوات عام 2016 لاتهامه بالتجسس لصالح الولايات المتحدة، وفق ما نشرته وكالة الأنباء إيرانية "ميزان أونلاين" الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي أن "المحكمة ذات الصلة وافقت على الإفراج المشروط عن نزار زكا وسيسلَّم للسلطات اللبنانية".

وتابع "وفقاً للقانون، إذا أتمّ الذين حوكموا بما يصل إلى عشر سنوات سجناً لثلث المدّة على الأقلّ، وأظهروا حسن سلوك"، فيمكن الإفراج عنهم بشكل مشروط. وأشار إسماعيلي إلى أنّ الرئيس اللبناني ميشال عون طلب عبر رسالة مكتوبة الإفراج عن زكا.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن المتحدث أن "العملية قضائية بالمطلق ولا يوجد أي موقف سياسي فيها".

وكان نزار زكا البالغ من العمر 51 عاماً، اعتُقل في سبتمبر/أيلول عام 2015 خلال زيارة لإيران، وكان في ذلك الوقت مقيماً في الولايات المتحدة، وحُكم عليه في يوليو/تموز 2016 بالسجن 10 سنوات بتهمة التجسس لصالح واشنطن.

وقالت طهران حينها إن زكا تربطه "علاقات عميقة بالأوساط العسكرية والاستخباراتية الأمريكية".

وفي سبتمبر/أيلول عام 2017 أكّد القضاء الإيراني في الاستئناف عقوبة السجن عشرة أعوام بحقّ زكا، بالإضافة إلى مواطن أمريكي ومواطنَين إيرانيَّين-أمريكيَّين بتهمة "التعاون" مع الولايات المتحدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات