استضافت العاصمة الإيرانية طهران، السبت، اجتماعاً دولياً بمشاركة جماعة الحوثي لبحث أزمة اليمن. وشارك في الاجتماع نائب وزير الخارجية الإيراني وسفراء دول بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا في طهران، بالإضافة إلى المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام.

المجتمعون أكدوا ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني بأسرع وقت
المجتمعون أكدوا ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني بأسرع وقت (تسنيم)

استضافت العاصمة الإيرانية طهران، السبت، اجتماعاً دولياً بمشاركة جماعة الحوثي لبحث أزمة اليمن.

وذكر التلفزيون الإيراني الرسمي، أن الاجتماع عُقد في وزارة الخارجية الإيرانية، وشارك فيه نائب وزير الخارجية الإيراني، علي أصغر حجي، وسفراء دول بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا في طهران، بالإضافة إلى المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام.

وأشار التلفزيون الإيراني إلى أن الأطراف تبادلوا في الاجتماع وجهات النظر حول حل الأزمتين السياسية والإنسانية في اليمن، مشددين على ضرورة إنهاء الحرب في اليمن بأقرب وقت ممكن.

وأضاف أن المجتمعين أعربوا عن قلقهم من الأزمة الإنسانية في اليمن، مؤكدين ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني بأسرع وقت.

وأوضح أن المجتمعين دعوا جميع الأطراف إلى الالتزام باتفاقية ستوكهولم، حسب التلفزيون الإيراني.

وفي 13 ديسمبر/كانون الأول 2018، توصلت الحكومة والحوثيون، إثر مشاورات بالعاصمة السويدية ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم على 15 ألفاً.

ويواجه تطبيق الاتفاق عراقيل بسبب تباين تفسيرات الموقّعين لعدد من بنوده.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حرباً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثي، المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر: TRT عربي - وكالات