تشهد ساحة الخلاني وسط العاصمة مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن منذ أسابيع (DPA)

أفاد مصدر طبي عراقي الأربعاء، بأن حصيلة ضحايا الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن والمحتجين وسط بغداد الثلاثاء، ارتفعت إلى قتيلين و57 جريحاً.

وقال مصدر في "دائرة صحة الرصافة" إن "حصيلة ضحايا الاشتباكات ارتفعت إلى قتيلين و57 مصاباً، بينهم 19 من عناصر الأمن الذين تَعرَّضوا لجروح وحالات اختناق"، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأوضح أن "عدداً من المصابين تَعرَّضوا لإطلاق نار مباشر من قوات الأمن، فيما تَعرَّض آخرون لحالات اختناق جرَّاء إلقاء قنابل الغازات المسيلة للدموع".

وتشهد ساحة الخلاني وسط العاصمة منذ أسابيع، مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن التي استخدمت في الغالب بنادق الصيد، في الأيام الأخيرة، مما أوقع إصابات في صفوف المحتجين، حسب وكالة الأناضول.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف خلّفَت أكثر من 600 قتيل، وفق رئيس البلاد برهم صالح ومنظمة العفو الدولية.

وأجبر الحراك الشعبي حكومة عادل عبد المهدي، على تقديم استقالتها مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، كما يرفض تكليف وزير الاتصالات الأسبق محمد توفيق علاوي تشكيل حكومة جديدة.

ويُصِرّ المتظاهرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهَمة بالفساد وإهدار أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً