احتجاجات شعبية في كربلاء والنّجف تنديداً بانقطاع التيار الكهربائي - أرشيفية (AA)

يواصل مئات العراقيين، الأحد، احتجاجات منددة بانقطاع التيار الكهربائي بمحافظتي كربلاء والنّجف، جنوبي البلاد.

ووفق شهود عيان نقلت عنهم الأناضول، أغلق محتجّون مقرّ دائرة الكهرباء بمحافظة كربلاء بالأقفال بعد إخراج جميع الموظفين، فيما واصل المتظاهرون بمحافظة النّجف اعتصامهم وسط المدينة.

وقال كاظم حسين أحد المتظاهرين في كربلاء للأناضول: "أُخرِج جميع موظفي دائرة الكهرباء بالمحافظة وأُغلِق المبنى بالأقفال".

وأضاف: "المحافظة ستشهد إجراءات تصعيدية أخرى تتمثّل في المطالبة بإقالة مسؤولي المؤسسات الحكومية المعنية بالكهرباء لفشلهم في أداء عملهم".

بدوره أوضح سجاد الساعدي أحد المتظاهرين في النّجف للأناضول، أنّ "الاعتصام متواصل وسيتّخذ إجراءات تصعيدية خلال يومين للمطالبة بإقالة المحافظ لؤي الياسري ومسؤولي الطاقة الكهربائية".

وعلى مدار الأيام الماضية، أعلنت السلطات العراقية تعرّض عدد مِن أبراج نقل الطّاقة الكهربائية لهجمات في محافظات ديالى (شرق)، وكركوك وصلاح الدين (شمال).

والجمعة، أكّدت وزارة الكهرباء إعادة تشغيل منظومة الطاقة الكهربائية في البلاد بعد توقفها لساعات، إثر استهداف أبراج لنقل الطاقة، فيما تتهم السلطات مسلّحي "داعش" الإرهابي بالوقوف وراء معظم تلك الهجمات.

بدورها أعلنت الحكومة العراقية، الجمعة، قبول استقالة وزير الكهرباء ماجد حنتوش، وإقالة مدير شركة نقل الطاقة الكهربائية (جنوب) من منصبه، إثر احتجاجات شعبية لانقطاع التيار الكهربائي في البلاد.

وعلى إثر الانقطاع الأخير، قرر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تشكيل خليّة لمواجهة نقص توفّر الكهرباء.

ويعاني العراق أزمة نقص الكهرباء منذ عقود جرّاء الحروب المتعاقبة وعدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد، فضلاً عن انتشار الفساد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً