وصل عدد النواب البرلمانيين المستقيلين من حزب العمال البريطاني إلى 9 بعد استقالة إيان أوستن، الجمعة، بدعوى فشل الحزب في معالجة "معاداة السامية"، ليلحق بنواب آخرين استقالوا هذا الأسبوع محتجين على إدارة ملف بريكست.

قال أوستن إن الحزب أصبح
قال أوستن إن الحزب أصبح "فرقة ضيقة" تحت قيادة جيرمي كوربين (AFP)

أعلن النائب في البرلمان البريطاني عن حزب العمال المعارض إيان أوستن، الجمعة، عزمه الاستقالة من الحزب هذا الأسبوع، ليكون النائب التاسع المستقيل في غضون أيام.

وقال أوستن في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية إن الخطوة تأتي على خلفية فشل حزب المعارضة الرئيسي في معالجة "معاداة السامية"، ولأنه أصبح "فرقة ضيقة" تحت قيادة جيرمي كوربين.

وأضاف أنه لا يخطط للانضمام إلى المجموعة البرلمانية المستقلة التي شكلها نواب سابقون عن حزبي العمال والمحافظين الحاكم.

وأعلن سبعة نواب استقالتهم من حزب العمال، الإثنين، على خلفية ما وصفوه "بفشل قيادة الحزب في التعامل مع ملف بريكست"، وانضم إليهم في وقت سابق، الجمعة، نائب ثامن.

واستقالت ثلاث برلمانيات من حزب المحافظين الحاكم، الأربعاء، لمعارضتهن طريقة تعاطي الحكومة مع عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي، وانضممن إلى المجموعة المستقيلة.

ويأمل المشرّعون المنشقون في كسب أعضاء من بين المؤيدين للاتحاد الأوروبي، في حزب العمال وحزب المحافظين، بهدف تشكيل قوة جديدة لقلب السياسة البريطانية المتعثرة.

وكان النواب المستقيلون أعلنوا أنهم سيواصلون عملهم داخل البرلمان ككتلة مستقلة، ودعوا زملاءهم في حزب المحافظين الحاكم وغيره للانضمام إليهم بعيداً عما أسموه "أحزاب تآكلت وفشلت"، والإسهام في تشكيل تيار ثالث.

المصدر: TRT عربي - وكالات