تجددت صباح الأربعاء، الاشتباكات المسلحة بين قوات الحكومة الليبية ومليشيات خليفة حفتر، في محور الرملة جنوبي العاصمة طرابلس، فيما دعا الاتحاد الأوروبي و8 دول غربية وعربية، أطراف الصراع الليبي إلى إعلان وقف فوري إنساني للقتال، في ظلّ تهديد وباء كورونا.

تجددت صباح الأربعاء، الاشتباكات المسلحة بين قوات الحكومة الليبية ومليشيات خليفة حفتر في محور الرملة
تجددت صباح الأربعاء، الاشتباكات المسلحة بين قوات الحكومة الليبية ومليشيات خليفة حفتر في محور الرملة (Getty Images)

تجددت صباح الأربعاء، الاشتباكات المسلحة بين قوات الحكومة الليبية المعترف بها دولياً ومليشيات خليفة حفتر، في محور الرملة جنوبي العاصمة طرابلس.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال متحدث المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، مصطفى المجعي إن "الاشتباكات تجددت بعد أن بدأت قواتنا بتعزيز مواقعها بمحور الرملة".

وأضاف المجعي أن "الاشتباكات لا تزال مستمرة بالمحور باستخدام مختلف أنواع الأسلحة".

وفي السياق ذاته أفاد شهود بأن أصواتاً للمدفعية الثقيلة تُسمع من حين لآخر بالأحياء الجنوبية للعاصمة.

والثلاثاء، دعا الاتحاد الأوروبي و8 دول غربية وعربية، أطراف الصراع الليبي إلى إعلان وقف فوري إنساني للقتال، في ظلّ تهديد وباء كورونا.

جاء ذلك في بيان نشرته السفارة الأمريكية لدى ليبيا، عبر موقعها الإلكتروني.

وحتى صباح الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 198 ألف شخص في 167 بلداً وإقليماً، توفي منهم نحو 8000، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات